حكايات الواد اللى مدوخ البنات …

حكايات الواد اللى مدوخ البنات …


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

ازيكم ياشباب

 

وحشنى كتييييييييييير ، من زمان ماكتبتش حاجة جديد وبجد ببقى سعيد وانتوا معايا

 

بس

 

النهاردة هنتكلم مع بعض بس بشرط

 

مافيش زعل

 

هتكلم عن موضوع زل ووقع فية الكتير الا من رحم الله

 

وانا من خلال ردى على مشاكل قسم سرك فى بير ، لقيت اكثر المشاكل عن

 

شباب وقع فى غرام بنات

 

وبنات وقعت فى غرام شباب

 

والاثنين عادى

 

ولكن

 

ان تجد واحد بيقولانه ملتزم وملتحى (( اعذرونى شويه )) وبيقولوا انه

 

ماسك الدعوة كمانواقع وهيمان

 

فى غرام بنتومش كدة وبسوهى كمان ملتزمة وبتحضر دروس ومحاضرات

 

لخالتو ……فى الدار وشكلها منتقبة وماسكة الاخوات فى الدعوة

 

ايه دة ؟؟

 

ايه اللى بيحصل دة ؟؟

 

هما دول بجد يبقوا ملتزمين ولا ممكن اصلا يكونوا ملتزمين

 

هتقول
هو دة ينفع بين الملتزمين
اقول لك
ماينفعش لكن هو ده اللى بيحصل

 

واحنا فى موضوعنا دة)) حكايات الواد اللى مدوخالبنات((

 

هنحكى قصص وغراميات بتحصل فى الواقع
بس احنا او الكتير مننا بيحاول يبعد عن المشاكل
وانا زى ماقلت شوفت كتير من المشاكل بين اخ واخت
وقعين فى بعض وفيه مشاكل للركب
فحبيت ان اعالج تلك المشاكل باسلوب مرح عن طريق قصص وغراميات
——————-
حكايات الواد اللى مدوخ البنات …. متجدد ان شاء الله

 

1 —
)) حكاية موحة طربوش مع فتحية بلاطة ((

 

2 –
الحلقة الاولى من حكاية )) عتريس وفؤادة ((


3 –
الحلقة الثانية من حكاية )) عتريس وفؤادة ((


4–

 

الحلقة الثالثة من حكاية )) عتريس وفؤادة ((

 

5 –

 

الحلقة الاولى من )) على باكاكا وحكايتة مع سها مواعيد ((

6 –
الحلقة الثانية من )) على باكاكا وحكايته مع سها مواعيد ((

 

7 –
الحلقة الثالثة من )) على باكاكا وحكايته مع سها مواعيد ((

 

8 –

 

الحلقة الرابعة من (( على باكاكا وحكايتة مع سها مواعيد ((

 

9 –
الحلقة الخامسة من (( على باكاكا وحكايتة مع سها مواعيد ((

 

10 –
الحلقة السادسة من (( على باكاكا وحكايتة مع سها مواعيد ((

11–

الحلقة السابعة من (( على باكاكا وحكايته مع سها مواعيد ((

12 —

الحلقة الثامنة من (( على باكاكا وحكايتة مع سها مواعيد ((

13 —

الحلقة الاخيرة من (( على باكاكا مع سها مواعيد ((

ــــــــــــــــــــــ

******* حكاية رشدى احاسيس

ـــــــــــــــــــــــ

******* الحلقة الاولى من حكاية سمسم وسمسمة

******** الحلقة الثانية من سمسم وسمسمة

******* الحلقة الثالثة من سمسم وسمسمة

****** الحلقة الرابعة من سمسم وسمسمة

******* الحلقة الخامسة من سمسم وسمسمة

****** الحلقة السادسة من سمسم وسمسمة

******* الحلقة السابعة من سمسم وسمسمة

****** الحلقة الثامنة من سمسم وسمسمة

****** الحلقة التاسعة من سمسم وسمسمة

******* الحلقة العاشرة من سمسم وسمسمة

****** الحلقة الحادية عشر من سمسم وسمسمة

***** الحلقة الثانية عشر من سمسم وسمسمة

**** الحلقة الثالثة عشر من سمسم وسمسمة

**** الحلقة الرابعة عشر من سمسم وسمسمة

**** الحلقة الخامسة عشر من سمسم وسمسمة

**** الحلقة السادسة عشر من سمسم وسمسمة

**** الحلقة السابعة عشر من سمسم وسمسمة

 

______________________
واليوم
نبدأ مع اول الحكايات وهى بعنوان :

 

)) حكاية موحة طربوش مع فتحية بلاطة ((

 

أول النار. ..شراره

فى حفله…أو فرح…أو فى الكليه…أو فى الشارع….لأ دى من

 

العيله…يعنى بنت عمى….أو بنت خالى..

 

كان موحة طربوش … ..فى نفس المكان…..

شافته..أو شافها…..لمحه واحده بس…((أول نظره((

والله ملتزم.. ..حتى هى محجبه.. …ومابصتش تانى….

غضت بصرها…وغض بصره……بس هو الاختلاط

أمال ايه الحكايه

الله…انتوا ما تعرفوش انه كان مستنى اللحظه دى!!وقاعد من

 

زمااااااااااااااااان يترقبها!

هو مين!!.؟؟؟؟؟؟؟ حا تعرفوه لوحدكوا

طبعها بالكربون…لأ…حلاها أكتر و أكتر….

واستخدم مؤثرات صوتيه

وكمان صورها فيلم ((فيديو كليب….((

لأ….حتى نجوم الليل و القمر…والهوا اللطيف اللى بيسلم علينا

 

كل ليله…ويلمس خدودنا علشان نحس بنعمة ربنا

 

علينا…..خلاه يحس انه من عندها!!

وبعدين

ورسم على الشجره قلبه و قلبها
وغنى لعيونها و هو ما يعرفش حتى ايه شكلها
وسرح مع موج البحر رسم على الرمله قلبه و قلبها
وحول حياته لمقبره أيوه. …مقبره….بس مقبره شكلها من بره حلو قوى

مدفون فيها وقت…وعمر…..وعمل….وقلب مجروح و بينزف ….واحتمال فى أى لحظه

يموت

غسيل مخ

عمله غسيل مخ.. …خلاه ينام…يحلم بيها…وعمل له مونتاج.

 

..وركب صورة وشها على جسم ))فتحيه بلاطه(( و هى بتغنى

 

فى أغنيتها الاخيره. ..

 

وصورته على وش الموبيل اللى كان معاها. …..فبقى كل يوم بيعيش أغنيه

 

))كذابه ((

 

وحلم ((كذاب((…

خلاة يحس ان هو اللى بيغنى… ..وانها بتسمع كلام الاغنيه منه. ..وكان فرحان قوى….وهيمان…..وفجأه تحول موحة الى انسان كسول .. مجروح….حزين
وكل ده اخراج…..المخرج..

))شيطان ناجح جدا ((

 

عرفتوه بقى

طب…طب….ليه عمل فيه كده؟؟ وايه الفايده. ..؟؟وليه بقى

 

حزين…وما فضلش سعيد ليه؟؟

 

تعالوا معاى…علشان تعرفوا ليه بقى فى الاخر حزين

الاول

ما اسمهوش الحب الاول .. …سيبكم من كلام الاغانى و المفسديون …..

 

منهم لله…..حسبنا الله و نعم الوكيل

 

دى يا ولاد اسمها ((الفتنه الاولى)) ….يعنى بيبقى قلبك زى

 

الفل..ولأنك كبرت..واتغيرت…ومشاعرك نضجت….بتحس ان

 

فيه حاجه جديده

 

الدنيا بقت حلوه . ..وردى…وردى…وردى..وردى…. وردى

 

وبقت القلوب فى كل مكان….على

 

الكشاكيل …وميداليات….وعلى الكروت…وسلاسل.

 

.وأساتيك…..وشنط…وهناو هناك . …

واديله بقى ((أغانى أم .. …وعب…….((

 

أصلها بتيجى على الجرح. ..وبتساعد فى اقناع العقل بوجود

 

الحلم….مع انه فى الاصل حلم

 

حد يعذب نفسه بنفسه!!

 

حد يفضل يشم فى الاكل اللى ريحته واصله من عند

 

الجيران…وهو عارف انه صايمومش حا يأكل الا لما المغرب

 

يأذن!!وكمان ما يقدرش يسرق أكل من حد!!

ما هو أصل الموضوع كده

 

انت صايم. ..وانت صايمه .. .وماينفعش تشموا ريحه أكل حد

 

اصبروا على الصيام شويه…..لحد ما أذان المغرب

 

يؤذن…ويأذن الله تعالى

 

ساعتها حا تفطروا…والاكل…((الحب)) حا يكون طعمه حلو

 

قوى….لأنه

))حلال))….وفى مكانه… .

 

 

فكر شويه

يعنى ايه الكلام ده.. . ..

 

هو انت يا ابوأحميد يا أبو العيال ما بتسمعش ان الحب بعد الجواز مش موجود

 

وان الخطوبه أجمل فتره فى الحياه

 

وان…وان…وان

مين اللى قال…..برده…كلام المفسديون. ..فى الحوارات العجيبه…..

 

هو الحب ورده. ..وقلب. ..وغنوه. …ونيل و هوا و ميه!!!

 

لأ….الحب بيتترجم لأفعال ايجابيه….يمكن مش

 

بتشوفوها….البسوا معاى نضارة أبو العيال… . ..بالاشعه

 

الفوق المعنويه …واتفرجوا معايه

نظره جديده

 

طب قولوا انتم…بلاش أنا

 

بابا و ماما

 

طول النهار قدامكم…صح؟؟….فاكرين يوم ما بابا اتأخر…لما

 

كان مسافر ….ماما وقفت ازاى تستناه…رايحه جايه. …بصيتوا

 

لوشها….شفتوا الخوف. ..والقلق…والفزع…سمعتوا دقات

 

قلبها و هى خايفه…..

 

ما هو ده الحب….انك تخاف على حبيبك من الخطر..

شفتوا بابا و هو شايل شنطة سفر…ومعاد الطياره بعد ساعه..

 

.وقلبه بيتقطع و هو بيبوس راس ماما…..وبيمشى و دموعه

 

بتجرى على خده (أول مره تشوف بابا بيعيط(

 

ما هو ده الحب……انك تكره فراق حبيبك

فاكر لما ماما كانت عيانه….وحرارتها عاليه. …وبابا واقف فى

 

المطبخ بيعمل الاكل بدالها…وهو راسم على وشه

 

بسمه….بسمة حنان و عطف عليكم…بس مخنوقه…مخنوقه

 

بألم

 

ما هو ده الحب برده…انك تتألم لألم الحبيب

شفتى بابا لما مر بظروف صعبه…أد ايه كانت ماما واقفه

 

معاه….واستحملت حاجات كتير…ما هو ده الحب برده…على

 

الحلوه و المره

 

فاكر لما ماما فضلت واقفه تصحى بابا علشان صلاة الفجر.

 

وراسها كانت بتقع….وفضلت لحد ما قام و صلى ….ما هو

 

ده برده الحب…..انك تخاف على حبيبك من نار جهنم((مش

 

تكون سبب فى دخوله نار جهنم… ((

يبقى الحب…حنان…وموده…ورحمه….موجود جوانا

 

فعلا…مش محتاج أغانى و هباب و فيديو كلاب…حا يطلع حا

 

يطلع. ..

 

بس لما نسمع كلنا الاأذان

النور

 

يا سلام….حاجه حلوه انك تعمل حاجه فى النور.
قدام كل الناس…من غير ما تستخبى
أصلك عارف انك صح…وانت عارفه انك مش بتعملى حاجه غلط…..
أمال مين بيستخبى..))الحرامى ((اللى بيسرق حاجه مش من حقه….
وخايف لأنه غلط فى غلط….حتى أحلامه غلط…..فبيخجل يحكيها
طب….ربنا يعلم ما فى الصدور…….
يا ترى جوه صدرك….ظلام… .واللا نور؟؟
يا رب يبقى نور فى نور
ألا بذكر الله تطمئن القلوب

 

 

يعنى أحبس نفسى و أعيش فى تلاجه!!

 

ما هو الظروف معروفه….ولسه مشوارى طويييييل.

 

ولسه على ما أكون نفسى..طب أعمل ايه فى نفسى…..يعنى

 

أعيش فى تلاجه!!

 

حتى لو حاولت….مش حا أقدر أبقى على طول فى التلاجه

 

أيوه…عارف ان المشوار طويل…ويمكن لو عجبتك ))ستوته((

 

تتخطب و تتجوز و تخلف و انت لسه بتكون نفسك..

 

يبقى انت فى الحاله دى خسرتها….وخسرت أحلى سنين عمرك

 

لأنك ضيعتها فى أحلام سلبيه…ولا بتودى و لا بتجيب

 

قصدى بتجيب سيئات بسوبتدبح القلب لما تحس انك

 

خسرت المعركه اللى كنت شايف انها معركة حياه أو موت لقلبك

 

الرقيق…..وبيفضل قلبك مجروح.. .ولو مريت فى حياتك مع

 

زوجتك فى المستقبل بأى مشاكل حا تلاقى شماعه كبيره

 

انتاج مصانع ))وساويس الشيطان((تعلق عليها كل حاجه

 

أصلها مش فتاة أحلامى

 

أصلها مش حبى الاول

 

وبالمفتاح الكبير بتاع شيطون بيفتح لك الباب الاسود

 

)))لو))) لو كنت اتجوزت ستوته كنت حا أبقى أسعد

 

كانت حا تفهمنى

 

كانت حا تسعدنى

 

أصله شاف الزواق اللى من بره بس….واللا صحيح…ممكن

 

يكون ما اتكلمش معاها أصلا..ولا عرف شخصيتها…..))معلش أصلى نسيت ان المخرج شيطون طبع الصوره و كمل باقى مسلسل الوهم من عنده((
ودى النهايه يا أصدقائى

بقى حزين… .بعد ما كانت بداية الرحله…قلب بيرقص….ودنيا

 

ايه….فاكرين

 

وردى…وردى…وردى

قصدى

 

بمبى..بمبى..بمبى بمبى

 

عارف ان ستوته فيها مميزات كانت عاجباه. …لكن كل انسان فيه مميزات. ..وعيوب. …والحب هو نجاح التفاعل الكيميائى بين مكونات الزوج و مكونات الزوجه…مهما كانت المكونات دى….مش شرط تركيبه معينه….

 

لأن الموده و الرحمه…هى السبب الاساسى فى نجاح التفاعل

 

خلى عندك بعدنظر

 

حافظ على قلبك

 

حافظى على قلبك

 

ده ما فيش زيه…اوعى حد يكسره…واوعى انت تكون اللى

 

كسرته …((الله يسامحك((

 

رفقا..رفقا….حاول تساعده علشان يفضل خام …وجميل

 

بطل تشم روائح كذابه…غض بصرك ….وافتكر دايما شكل

 

الحور العين((يا ترى قريت عنهم. .((

 

وطول ما انت صايم عن المعاصى. …حا يفضل قلبك سليم…ولما يأذن الله بالحب حا يكون طعمه جميل

 

وساعتها حا نقول كلنا((صوما مقبولا وافطارا شهيا((

 

فكرفى بكره….هنا….وفى الاخره

 

ما تخليش منظارك أعمى….بيشوف بس تحت رجليه

 

اللهم آتنا فى الدنيا حسنه و فى الاخرة حسنه

 

وقنا عذاب النـــــــار

 

 

بين )) عتريس وفؤادة ((

طيب ليه كدة ياعتريس تتصل بيها ؟؟؟

وليه بتكلمها برقة وحنية ؟؟
انت مش عارف ان اى بنت ممكن تقع بأقل كلمة

ليه بتتواصل على الميل ؟؟؟

ليه بتبعت رسايل فيها كلام غرام وهيام ؟؟؟

ليه شغلت بالها بكلامك المعسول ؟؟؟

ترضى اعمل كدة مع اختك ؟؟؟؟

تعالوا بينا مع بعض نعرفحكاية)) الباشمهندس عتريس مع فؤادة((

عتريس ولد مؤدب خالص وملتزم ومن عيلة كويسة

وفؤادة بنت ملتزمة ومن عيلة كويسة خالص

عتريس مخلص هندسة وبدأ يشتغل فى مهنته وقبل ماانسى ملتزم وبيخطب فى المساجد

يعنى يعرف ربنا ويعرف ان قلوب بنات الناس مش لعبة

المهم

من 8 شهور تقريبا مكانش يعرف فؤادة لانه بيغض بصرة ولكن تأتى الرياح بما لاتشتهى السفن

الباشمهندس قاعد على الكمبيوتر علشان بيدعوا الى الله من على النت

وعامل كمان حملة دينية على الفيس بوك

وفجأة دخلت على الحملة فؤادة هانم

وضفها صديقة

وهى كمان قبلت صداقته

وهنا

جالهم الاثنين وقالهم : انتم كدة بتدعوا الى الله لازم تعرفوا بعض اتصل بيها

اكيد عرفتوا مين دة …..

فتح صفحة فؤادة وشاف الحائط بتاعها

ماشاااااااااااااااااااااااااااااااء الله

حملات اسلاميه وردود دينيه

وكمان صورتها واحدة منتقبة

ايه الالتزام دة ؟؟؟

بجد ماتعرفش حصل ايه فى قلبة

وهى كمان

شافت صفحته ووجدت دروس دعوية ماشااااااااااااااااء الله

ايه دة دة شيخ كبير

وشافت صورة

وهو حاططها جمال ايه ورشاقة ايه وعيون ايه

يخطف القلب ويخليه يضيع

وبعدين على الشات بعتلها :

السلام عليكم

ردت

وعليكم السلام

وفضلوا الاثنين مستنين حد يتكلم

عارفين سكتوا ليه ؟؟

علشان هما عارفين ان دة حرام يكلمها بصفتوا ايه ؟؟

وهى ازاى تكلم شاب

المهم

بعد فترة قالها : ماشاااااااااااااااااااااااااااااااء الله

ايه الالتزام دة ؟؟
دة انتى داعيه وعالمة كبيرة شفت الحائط بتاعك ممتاز

ردت : جزاك الله خيرا

ودية كانت البداية

وفضلوا يتكلموا ونسوا انهم ملتزمين

طبعا كان مضطر يتكلم

وحصل اللى حصل وأعجب بيها

عتريس فعلا ولد متدين وبيعرف ربنا في البداية فضل يقاوم إحساسه ازاي أنا اعجب ببنت وفعلا بيغض بصره لانه مش شايفها وهوه بيكلمها لكن الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف

وكمان فؤادة بتلوم نفسها ازاي ممكن يكون عندها الاحساس ده

والاتنين مكنش قدامهم ملجأ غير الله عز وجل

عتريس في قيام الليل بيدعي يارب يسر لي الخير
يارب لو كنت في زمن رسول الله كنت اتقدمت وكملت نص ديني

لكن انا لو عتبت باب بيتهم أهلها

في الوقت ده فؤادة كان بيتقدملها ناس عشان تخطبها وأهلها كانوا بيضغطوا عليها

لا فؤادة تعرف ان عتريس بيتمناها زوجة ليه
ولا عتريس يعرف ان فؤادة بتتمناه زوج ليه

ياترى ايه اللي هيحصل؟؟؟

على فكرة دي قصة حقيقية لكن بتصرف واختلاف للأسماء فقط

المهم

قرر عتريس انه يبلغ فؤادة بمشاعره

وفعلا بلغها

وبدأ سلسلة من الايميلات عادية للاطمئنان عليها
شوية يقولها متستننيش
شوية
استني

….

الفترة دي زاد الضغط جدا من أهل فؤادة علشان توافق على عريس من اللي متقدمين ليها
سبحان الله الأول كانوا بيلحوا انما مش بالطريقة الزيادة دي زي ما يكون ربنا مش راضي عن اللي بيحصل ودي رسايل منه

وقدرت فؤادة ترفض عريس ورا التاني

و……….

وهنقف النهاردة على كدة

ونشوف بكرة ايه اللى هيحصل مع فؤادة

والباشمهندس عتريس هيسكت ولا ايه ؟؟

 

ايه اللى حصل مع عتريس وفؤادة

 

)) وقدرت فؤادة ترفض عريس ورا التاني

 

لحد ما خلصت الجامعة

 

واتقدم عريس ممتاز لفؤادة ، وهنا ما عرفتش ترفض

 

هاتقول ايه ؟؟؟
دة هريدى ملتزم وكمان جاهز

 

وقعدت تفكر شويه وتقارن بين عتريس وهريدى ، دة عتريس كان بيحبنى

 

بس كان بيقول كلام فى الايميل ميسحش يتقال

 

وهريدى لسه مش عرفة بيحبنى ولا لاء ؟؟

 

وهنا لم عرف عتريس باللى حصل ، راح مكلم ستوته اللى هيه الانتيمة بتاعت

 

فؤادة ، وشوفوا الواد اللى مدوخ البنات قال ايه :

 

احكيلى فؤادة عامله ايه ؟

 

دة انا مابنامش الليل من همى وبفكر فيها

 

فقالت ستوته : خلاص ياعتريس نام بالنهار ، الموضوع انتهى هيه خلاص

 

وفقت على هريدى

 

فعيط عتريس لما سمع الخبر

 

وقال لستوته قولى لها : انت مش شيفة التضحيات اللى ضحتها علشانك
انا وقفت قدام اهلى وقعدت 5 أو 6 شهمور رافض اتقدم لاى واحدة
وضحيت علشان خاطرك وما كنتش باكل غير طقتين بس فى اليوم

 

فقالت ستوته : انت بطلت تاكل علشان تخس شويه مش علشان فؤادة

 

فقال عتريس : بلغيها انت نسيتى عتريس اللى كنتى بتكلميه وبتفرحى بيه
انتى نسيتى عتريس اللى كنتى بتسأليه فى الدين وبتعيطى لما تسمعية )) ليه كنت الشيخ المطنطن ((

 

انتى نسيتى عتريس اللى كان بتسمعى قصصه مع بتوع المانيا وتركيا وفرنسا واسبانيا
)) ليه هو كل تعاملك يوروا بس ((

 

انتى نسيتى عتريس اللى كان بيحكيلك قصة اسلام النصارى على ايديه )) ليه كنت ديدات واحنا مش عارفين ((

 

انتى نسيتى عتريس اللى كان السبب فى ثورة 25 يناير وانا كنت اللى عاملها على الفيس بوك )) ليه انت كنت خالد سعيد واحنا مانعرفش ((

 

يافؤادة عتريس هو التارخ وحياتك بتبدأ من عند عتريس

 

****** شوفتوا ياشباب فضل عتريس يستعطف وعاوز يضحك عليها مع العلم
انه كان فى وسط زمايلة بيحكى مغامراته معاها وبيقول اهو احنا بنتسلى
فى الحر دة وهى احس من ربع جنيه لب ******

 

بس انتم واخدين بالكم من كثرة الكذب بتاعه
فدائما العتريس الذى يفعل ما هو حرام يكثر من الكذب

 

بس هى دة حيل الشباب ليوقعوا بيها البنات

 

بس تأتى الرياح بما لاتشتهى السفن

 

وفؤادة ينطلى عليها كلام هذا العتريس وتفركش
خطوبتها من هريدى

 

وهنا تقعد فؤادة مسـ………

 

وفؤادة ينطلى عليها كلام هذا العتريس وتفركش
خطوبتها من هريدى

 

وهنا تقعد فؤادة مستنيه حبيب القلب عتريس

 

وعتريس لما لقاها بالشكل دة قال خليها شويه لما تستوى خالص

 

مش بردوا هى سابتنى وراحت لهريدى

 

ولازالت فؤادة مستنيه وفى الاخر راحت على الايميل

 

وبتحاول تكلمه وقالت :

 

عتريس — عترس — عتريسى — عتروستى — عترتس

 

وفييييييييييييين

 

راح فى الاخر رد عليها

 

وقالت له : هتيجى امتى بابا مستنى حضورك

 

قالها : بكرة بعد العصر هاجى اشرب الشاى

 

وفرحت فؤادة انه هيتلم الشمل وهتروح لحبيب القلب

 

المهم اتقدم لها وكانت ظروفه على اد حاله اوى بس هى كانت بتحبه وطبعا هى زى حالات كتير من البنات المكاسيف دول

 

اللى بيحبوا على نفسهم وميقولوش لحد ولا حتى يعبروا عن حاجه

 

والمفاجأة والدها رفض

 

وفى وسط اعده عائليه كدا (( والدتها واخواتها ومش فاكر كان عمامها ولا لا ووالدها ((

 

وبيتناقشوا فى الموضوع

 

برضو والدها عمال يرفض

 

 

 

رافض
رافض….
رافض
رافض

 

اذا هى تقوم واقفه

 

وتقووووووووووووول

>>بحبه يا بابا<<

 

طبعا باباها انزهل

 

بس فطس من الضحك عليها

 

لان اسلوبها كان غير متوقع وكوميدى جدا وهى اصلا

 

كانت

 

مش البنت الدلوعه خالص

 

فالكلمه طلعت منها زى ماتقول كانت فى جرة وطلعت لبره

 

وباباها وافق بسبب الكلمه دى وقالها :هتستحمليه

 

قالت : له مدام بحبه هستحمل

 

والحمد لله تمت الخطوبة

 

أكيد كل الناس دلوقتي بتقول كويس ان عتريس خطب فؤادة

 

 

 

بصراحة اللي حصل بعد كده كتيييييير

 

خلاصته ان الخطوبة اتفركشت
ولا حول ولا قوة الا بالله
من شهر 8 اللي فات

 

وتعليق فؤادة :
الحمد لله انها جت على قد كده

انتهت القصة

ولكن ليه حصل كدة

 

لا إله إلا الله

 

لو كان همنا من الزواج رضا الرحمن …. لما حصل ما حصل..

 

نعم لما حصل ما حصل

 

عتريس شاب كويس

 

لكنه سمح لنفسه بتتبع خطوات الشيطان

 

والأولى بينا نحن الشباب … أن نذكر قوله تعالى:

 

وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ
أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيد [ق:16]

 

وأن لا نرضى أن يرانا الله ونحن نفكر بغيره….علينا مجاهدة أنفسنا حتى لا يشغلنا غيره

 

نبضنا النابض…رضاك يا رب…وأنت أعلم بحاجتي

 

لساننا الناطق: فيا ليتك تحلو والحياة مريرة وليتك ترضى والأنام غضاب
إذا صح منك الود فالكل هين وكل ما على التراب تراب

 

قلبنا المتألم: إنما أشكو بثي وحزني إلى الله

 

ثم يا أيها الملتزم

 

يا من يدعي أنه يريد ستر نفسه بالزواج والتقوي على طاعة الله

 

ما الذي يضمن لك أنك إذا تزوجت رجعت القهقرى؟

 

هذا شاب كان يداوم على صلاة ركعتين كلما أوى إلى فراشه

 

فلما تزوج….

 

ذهبت الركعتان

 

بل وذهبت صلاة الجماعة

 

وآخر كان يختم القرآن كل شهر

 

فلما تزوج….

 

صار يختم القرآن مرة في العام

 

فهل مثل هذا الزواج يقربك إلى الله؟

 

بل لو تأملت إلى حال أولئك…لوجدت مشاكل الدنيا كلها ..يحملها على ظهره

 

فأي راحة في زواج كهذا

 

حبيبى الغالى
ياللى لسة هيمان وواقع فى الغرام

 

بص لحياتك ومستقبلك
حياتك هناك ومستقبلك هناك
فى الجنة
راجع نفسك من تانى
قوم دلوقتى حالا وبص لنفسك فى المرايا
وقول لنفسك
هو أنا دة بتاع قيام الليل وقراءة القرأن فى أول الالتزام
وشوف ردك على نفسك
هو دة يرضى ربنا

 

 

استنونا مع حكاية جديدة بعنوان :

 

على باكاكا

 

قصتنا الجديده هنتكلم بيها مع الضيوف على المنتدى أكتر ما بنكلم الاعضاء ….

كمان إني بكلم البنات اكتر ما بوجة قصتي للشباب…..

كمان اني لسه بتكلم عن الحب …..
-
طيب ما تيجوا نسأل البنات كده يعني إية حب في الاول؟؟

- طبعا انا مش بقصد الحب في الله …..
لأننا اتكلمنا عنه كتير قبل كده و عرفناه ….
انا بتكلم عنالحباللي بيجمع بين ولد و بنت في مجتمعنا دلوقتي
انا عارف ان كل البنات والشباب عرفوا معنى الحب الحقيقي و مكوناته ….
سواء كان ثقة او تعاون او مشاركة او عطاء و تفاهم …..

قصتنا الجديدة بقا هنقول بيها لكل بنت مكونات الحب في قصتك يا ترى كامله و لا ناقصة ؟؟؟؟؟
هو مش انتي بتقولي ان اللي بينك و بين حبيبك ده اسمه حب ؟؟؟؟

و المفروض انك عارفه ان الحب مش بيتجزأ ,, لأنه مفيش حب نصنص و حب اوي اوي , و حب تفاريحي يعني …..
الحب في الاسلام و المجتمع و في عاداتنا و تقاليدنا عامل زي الهرم بالظبط
الهرم بيتبني من طوب فوق بعضه و لو شلنا طوبه من وسط الهرم هيقع

كمان الحب لو فقد جزء من معانيه و مكوناتة هيتهد و يفشل ….
أكيد بنضحك على بعض لو قلنا ان الحب غير كده , صدقوني ….

 


على العموم كل فصل من فصول قصتنا الجديدة هيناقش موقف و قاعدة اساسية من قواعد الحب …….

كل بنت بتقرأ فصل من فصول قصتنا يا ريت تسأل نفسها في نهاية كل فصل جديد سؤال مهم جدا ….
يا ترى انا ممكن اكون بطلة فصل انهاردة و يكون اللي بيني و بين اللي بحبة وهم انا بس اللي عايشاة ؟؟؟؟

 

يا ترى فعلا لو حكم المجتمع عليا و كمان حكم الدين عليا كان كده يبقى انا استحق فعلا الحكم ده ؟؟؟؟

يا ترى انا فعلا بنت عايشة حياتي و ببنيها على مجموعة اوهام انا عايشاها ؟

- انا عن نفسي هعرض بالدليل الواقعي من حياتنا في مجتمعنا الحاضر صور من حياة الشباب في قصص حب هما عايشنها , علشان نحكم على بعض و نشوف يا ترى إية الفرق بين كل قصة و التانيه

انا هعرض ان شاء الله كل عوامل الحب و مكوناته و انتم عليكم المقياس بيه

مكونات الحب مش بس عرفناها من عادات و تقاليد مجتمعنا
لأ كمان عرفناها من الاسلام و القرآن و السنة النبوية الشريفة

كل فصل من فصول قصتنا هيعرض عامل واحد بس من الحب و احنا في نهاية القصة هنقدر نشوف فعلا الحب من وجهة نظرنا …….

- قصتنا الجديده هتكون عن جملة ….:-

) انا و انتي يا حبيبتي غير كل الناس اللي عرفوا الحب قبلينا (

) انا و انتي عمرنا ما نكون زي غيرنا (

قصتنا هتكون مناقشه لكل بنت عن فئران التجارب في الحب ….
قصتنا هتناقش الفرق الكبير و الفجوة اللي احنا عاملينها بين مجتمعنا الاسلامي و بين احكام الاسلام …….

لو عاوزه تشوفي الفرق يا اختي بينكو بيننفسك اقري القصه دي بقلبك قبل عنيكي …….

لو فعلا شايفه انك غير كل البشر اللي حبوا قبلك و متأكده انك مش هتغلطي زي غلطة كل البنات قبلك ….) تعالي شوفي بعينك اللي قبلك عمل ايه (

لو عاوزه تعرفي اللي بتحبيه على حقيقته ادخلي شوفي ….
لو شايفاه ملاك في عنيكي يا ترى هوه يستحق كل ده …؟
لو بتحسي معاه بكل الحب و الحنان يا ترى هوه يستحقه ؟؟؟
طيب ما تيجي كده تشوفي معانا في قصتنا كل الحاجات دي و انتي اللي تحكمي بنفسك على نفسك و عليه …………
مستعده ؟؟؟؟؟؟

 


-
هاتي ورقه و قلم و اكتبي من اول الفصل ما هى مكونات الحب في المجتمع و الدين

-
اكتبي معايا كيف تحكمي على علاقاتك بالنجاح او الفشل …….؟
-
اكتبي معايا قصتك بنفسك و شوفي النهاية ….؟

ممكن الان واحد من شبابنا الكرام يقول :


ليه بتوجة كلامك للبنات اكتر من الشباب ؟
لية دائما بتنصح البنت اكتر من الولد ؟
يا ترى السبب إن البنات عددهم اكتر من الشباب على المنتدى ؟

 

- من وجهة نظري كعضو على المنتدى, إن على الغالب فعلا الغلطة غلطة البنت في مجتمعنا , مش غلطة الولد , اصل البنت لو قوية من الصعب و يكاد يكون من المستحيل إن الشاب ينحرف اخلاقيا و يقدر يخدع بناتنا ….

مش بس كده !!
الاسلام و الرسول صلى الله عليه و سلم قال ( ما تركت على الرجال فتنة اشد من النساء ) فيما معناه ….
و كمان الرسول صلى الله علية و سلم قال ( اوصيكم النساء , اوصيكم النساء , اوصيكم النساء ( فيما معناه

و بعدين تعالوا هنا, مش انا زيي زي اي شاب محتاج يشوف بنته و اخته و والدته مثال و قدوة في الاخلاق و الالتزام علشان اعيش مستريح في المجتمع

و كمان انا حاسس ان فساد المجتمع من اقوى و اشد اسبابه هو فساد الفتيات ..
لأن الفتاة هيا الام و الزوجه في مستقبلي

ابني او بنتي مين هيربيهم معايا
و يمكن اكتر من إن انا اللي اربي
فزوجتي هيا اللي بتربي , لأنها هيا الرقيب في البيت اكتر مني انا كزوج ….

يبقى لو شفت مجتمعي البنات فية مؤمنات ملتزمات , مش هخاف على زوجتي او بنتي او ابني و هقول ليهم بعد ربنا زوجه صالحه في بيتي امينة عليا و على اولادي …..

و كمان الشاب مهما كان فاسد اخلاقيا و عاش في مجتمع كل البنات فيه صالحات مش هيلاقي بنت تعصي ربنا معاه ….

من الآخر كده

لو شاب من إياهم صحي من النوم مسك التليفون و كل ما يطلب بنت يلاقي الطريق و السكة مقفولين ,, قعد على النت و مش لاقي بنت يهرج معاها او يصاحبها , دخل كليتة مش لاقي بنت تبصلة او تضحكله , راح النادي او نزل الشارع مع اصحابة و لسة مش لاقي بنت يكلمها او يقف معاها ,,,

 


هيعمل ايه بعد كدة ؟؟؟

اعتقد كده مش هيلاقي غير الزواج وسيلة علشان يوصل بيها للجنس الآخر , و ممكن ده يكون سبيل في هدايته و انا متأكد من كده ان شاء الله …..

 

الجيل القادم مش هيكون قوى لو خرج وسط جيلنا و احنا بالمنظر ده
-
بنتي و ابني مش هحس انهم نعمة من ربنا عليا بقوة ايمانهم و انا مش لاقي زوجة صالحه تربي معايا …..

- يبقى لما كل كلامي بخاطب فيه البنات اكتر من الولاد تعذروني …صح ؟

- تعالوا كدة نتعرف على بطلة قصتنا :-
-
الاسم :- سها مواعيد ,, السن :- من 16 ل 21 او 22 سنة تقريبا …..
-
بابا و ماما و اخواتها مش هيفرق معانا نعرف عنهم حاجة من اساسة
-
اصحابها مين و دورهم إية في القصة ؟؟ اعتقد هنعرف من الاحداث
-
متدينة او لأ هنشوف سوا احسن …..
-
حياتها العاطفية ممكن نقول عنها كتير و كتير مع كل فصل جديد …..
-
طيب دي سها مواعيد

تعالوا نشوف بطلنا …..
-
الاسم :- على باكاكا ,, السن :- من 18 ل 28 كده على السريع
-
اعتقد نفس بيانات البطلة هتكون مناسبة للبطل مع اختلاف الاذواق مش اكتر ….
-
طيب يللا بينا نبدأ سوا احداث الفصل الاول من قصتنا :-

) الصراحه (

- سها وعلى باكاكا في التليفون :-


-
سها :- كنت فين كل ده , انا كلمتك و لا مليون مرة و مامتك بتقوللي لسة مرجعش من على القهوة …؟

 

-          على باكاكا :- ابدا , بس سرحت في الوقت و انا قاعد مع العيال … و بعدين ما انا جيت اهو , نتكلم ساعتين زيادة مش مشكلة يعني ….

- سها :- و اصحابك بقى اهم مني يا كاكا ؟
-
على باكاكا :- لأ طبعا يا سوسو , مكنتش اول ما رجعت طلبتك من غير ما حد يقوللي انك اتصلتي بيا ….
-
سها :- كنت مع مين على القهوة و قعدت من إمتى يا كاكا ؟
-
على باكاكا :- تقريبا من تسعه تسعه و نص كده , مع محمود و خالد و هيثم
- سها :- طيب ممكن اعرف بتكدب ليه عليا ؟
- على باكاكا :- و اكدب ليه بس يا سها , ليه القلبة دي في الكلام بقى ؟
-
سها :-اصلي عديت من قدام القهوة الساعهعشرة و ربع ومكنش حد قاعد غير محمود و هيثم , و بس
-
على باكاكا :- عادي ممكن اكون في الحمام او بشتري سجاير , و بعدين كنتي لحد عشرة و ربع برة البيت بتعملي إية ؟؟ مش احنا متفقين مفيش خروج بعد تسعه …..
-
سها وعلى باكاكا دخلوا في حوار تاني خالص غير موضوع الكدب …….
- ……………………………………….

- تعالوا كدة نشوف سها و على باكاكا من وجهة نظر اخرى.:-

- سها و على باكاكا في كافيتيريا الجامعة :-
- سها :- كنت واقف مع عبير لية ؟
-
على باكاكا :- ابدا ً , كانت بتسألني على مريم اذا كنت شوفتها
-
سها :- مش احنا قلنا و اتفقنا ان بلاش وقفة مع عبير , علشان انت عارف انها معجبة بيك و هتموت و ترتبط بيك

- على باكاكا :- اية بس اعمل اية يعني لما توقفني , اختفي ؟
- سها :- و انت واقف معاها اكتر من نص ساعه بتسألك على مريم ؟
- على باكاكا :- حصل خير يا سها , مش هقف معاها تاني خلاص , متزعليش اوي كده
- …………………………………

- تعالوا نشوف وجهة نظر تانية ….:-

- سها وعلى باكاكا على الانترنت مقضيين الليل شاتينج :-

- سها :- بتكلمي حد يا ميادة ؟
-
ميادة :- بكلم تلاتة صحابي , وعلى باكاكا كان معايا و لسة قافل , كان بيسألني على خطيبي و الاخبار , و بعدين سألني على اخويا و قفل , هوه مش بيكلمك و لا إية ؟
- سها :- لأ معايا طبعا , طيب اوك انا معاه مشغولة شوية , و لو حنان دخلت قوليلها تكملني ….

- على باكاكا :- الوووووووووو . مشغولة مع حد ؟
-
سها :- ايوة معاك , لأ مش مشغولة , و انت ؟
-
على باكاكا :- ابدا كنت بكلم حامد و قفل خلاص , مفيش معايا غيرك .
- سها :- يعني مكنتش بترد عليا من شوية علشان حامد ؟
-على باكاكا :- آه و الله ,, خير في حاجه ؟
-
سها :- لأ مفيش عادي بسأل بس .. كنا بنقول إية بقى يا كاكا ….
- ………………………………………….
-
دي مواقف كتير بتحصل بين على باكاكا و سها
-
تعالوا كده نشوف التعليق سوا …..

هنحلل الحوار اللى دار بينهم ونكتشف الكدب

- دي مواقف مكررة كتير في علاقات كتير بين كل اتنين …..
-
مواقف من واقع حياتنا اللي احنا بنعيشها

يا ترى لية على باكاكا بيكدب على سها ؟؟؟؟

و ليه سها بعد كل المواقف دي بتقول انها بتحب باكاكا ؟

ما تيجوا كده نتكلم عن قيمة الصراحة في العلاقة بين الاتنين اللى بيحبوا بعض .

اولا : الكدب بيخلق في مجتمعنا بصفة عامة نوع منالشعور بعدمالثقة و الاطمئنان

اصل الصراحة مرتبطة بالثقة , و الاتنين من اساسيات الحب
واصل لو في كدب يبقى في عدم ثقة يبقى في غلط كبير في العلاقة اساسا

اذن يبقى بلاش منه الحب اللي جايبنا ورا ده

- الاسلام و الدين الاسلامي قالوا إية عن الكدب ؟
- انه من الكبائر , و انه من صفات المنافقين

- وكمان امتى الانسان بيلجأ للكدب ؟
وقت الضعف , اوالهروب من مشكلة , او عدم ثقة في النفس , او وسيلة للهروب من حساب , او عدم شعوربالمسئولية , و نفاق و انحلال اخلاقي , وووووو

- كل ده في شخصية الانسان الكداب بصفة عامة

والسؤال الان :

- يا ترى انتي موافقه تتجوزي و ترتبطي بإنسان يحمل كل
الصفات دي ؟

كل ده لمجرد انك بتحبية , ما هو الحب كده غلطة فيكي , لو تغاضيتي عن كل الصفات دي , و نظرتي لصفات تانيه حببتك فية

- وإية اللي يجبرك تصدقية و هوه بيقول بحبك , و هوه اساسا بيكدب في حاجات تانيه كتير ؟؟؟

هتقوليلي ممكن يكون بيكدب بس دي غلطة و انا مش هحاسبة على كل غلطة و انا كمان بغلط , و هوه بيسامحني

- هقولك على باكاكا مكنش على القهوة , و كدب ,اسالي نفسك كده كان فين وليه كدب ؟؟

- على باكاكا اختار وقت انتي مستحيل تكوني بره البيت علشان تعرفي انه كداب

- وباكاكا كدب و قال انه بيكلم عبير على حاجه تفاهه , مع إنة وقف معاها اكتر من نص ساعة ….

- لية كل ده , و ليةالكدب ده كله ؟

- يا بنتيالكدب خيبة و الصراحة راحة .

- خديني على قد عقليو قوليلي لو انتي كدبتي زيه كدهبالظبط , هيكون تصرفة ازاي معاكي؟

- عاوزه الرد ؟؟؟؟؟

صحيح لو انتي كدبتي علية كده هيتصرف ازاي ؟
ولو سكت عليكي يبقى اهبل و عبيط و مش راجل اساسا

و لو واجهك يبقى شك فيكي و مش واثق فيكي و حاسس انك بتعملي حاجه من وراة ..

صحيح الاول انتي كدبتي علية ليه ؟

خايفة يزعل لو عرف الحقيقة , و شايفة انها عادي يعني غلطة صغيرة و هتعدي …..

- طيب ما ده اسمة جبن يا جبانة ) اسف (
- و ده معناه بردوه مش في الحب و لا يمت للحب بصلة ….

الاسلام قال لو اخوك غلط فيك التمسلة سبعين عذر ….

و انتي خايفة منه و مش حاسة انك محتاجة عذر واحد من السبعين دول ؟

طيب تعالي كده اصل انا نسيت حاجه اساسا ….
-
ده انتي بتكلمية على التليفون و بتقابلية في الكلية و تقعدي معاه , و كمان شات طول الليل .….

يعني اساسا علاقة كلها حرام في حرام ………
و مش عاوزاه يكدب ؟؟

اذا كان مش بيحترم الاسلام و دينة و يطبقة ..
يبقى هيحترمك انتي و يخاف من الكدب عليكي ؟؟؟؟؟

- يا بنتي كل ده غلط في غلط اساسا ……
اسالي نفسك مرة واحده بس في حياتك ,, الانسان اللي بيكدب عليكي ده يستحق قلبك و حبك ليه ؟

الانسان اللي انتي بتحبية ده بتقولي بحبك على اساس ايه بالظبط اذا كان معاكي بيفقد الاحساس بالمسئولية و بيكدب و بينافق ….

الحب لما بيفقد الثقه و الصراحه فية يبقى مبني على غلطة و وهم كبير …..

-الكدب اقرب وسيلة للخيانة , و الليتستمر على علاقة مع واحد كداب , تبقى تستاهل اللي يحصل سواء قبل الجواز او بعدة ……

- طيب انا هقفل على موضوع الصراحه في العلاقة بين بكاكا و سها ..

ونتابع

سوا ركن آخر من اركان الحب و يا ترى الركن ده موجود في علاقةتجمع بين طرفين اسمهم على باكاكا و سها؟؟؟؟؟

**) التعاون و المشاركة (**

- طبعا دي كلها مواقف بتحصل و هتحصل في مجتمعنا ….
-
مواقف من واقع حياتنا…..

- ما تيجوا نشوف سوا كده نقدر نقرأ اللي بين السطور ؟

احفظوا منى الجملة دية :
- من اركان الحب الاساسية و في أي علاقة بين اتنين هنلاقي التعاون و المشاركة ..
و لو فقدنا احساسنا ان الطرف التاني في العلاقةمش بيشاركنا و يتعاون معانا في كل حاجة في حياتنا , يبقىبنفقد الاحساس بوجوده في حياتنا , و بالتالي بنفقد الاحساسبحبنا لية ….

ربنا سبحانه وتعالى بيقول :
) و تعاونوا على البر و التقوى و لا تعاونوا على الإثم و العدوان(

والنبى صل الله عليه واله وسلم بيقول :
) و الدال على الخير كفاعلة و الدال على المعصية كفاعلها (

- و المجتمع بيقول :
)اللييحبنييحبليالخير , واللي يحبيبقى يقف جنب حبيبه في الحلوة و المرة , و يا بخت من بكاني و بكى عليا , و لا ضحكني و ضحك الناس عليا(

- ما تيجوا نشوف كدة المواقف اللي بين سها وعلى باكاكا :-

- احنا شايفين فعلا ان باكاكا واقف جنب سها .. بيزاكرلها , و يقابلها ,قال ايه فاضل على الامتحان اربع ايام و خايفة , يقوم البية يقابلهاعلشان يزاكرلها .. شفتوا المساعده ؟؟؟

ما طبيعي ان القعدة بينهم هتكون فيها وقت ضايع كتير , ده غير الحب و العواطف بقى و القعدة الرومانسية , و فوق كل ده ان القعدة بينهم حرام اساسا ……

يا ناس دي نازلة من بيتها بالكدب , يعني ما بني على خطأ فهو خطأ

- اللي قرفني بجد و خنقني و انا بكتب , موقف الصلاة
الشيطان ( بكاكا ) يعظ , شوفوا ازاي ؟؟؟؟؟
 ) إن الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر ) و انت قعدت معاها عز الفحشاء و المنكر نفسة يا بني آدم , بدل ما تقولها حافظي على الصلاة , كنت قللها انك عارف ان كلامك معاها اللي جاي بعد كده و قبل كده حرام في حرام اساسا , و لآ احنا بنقول اللي على مزاجنا و خلاص …..

- و اية بقة موضوع دار الايتام ؟؟؟؟؟؟
البية بيستغل الاعمال التطوعية و الخيرية في إنة يعمل راند فو في السليم
و بدل ما يقول انه هياخد ثواب من وراء الزيارة , بيقول اهي فرصة نخرج برة الكلية ….
- الاعمال بالنيات يا سها هانم شوفي كده نيتة ايه قبل ما تطلبي منه انه يجي معاكي و يبوظ عليكي الثواب اللي كان ممكن تاخدية من ورا عمل خيري و تطوعي زي ده ……

- نيجي بقى لوقفة النواصي بتاعت على باكاكا و سها اللي في ثانوي ….
بكاكا بيه بيشارك سها هانم العواطف الرقيقة و المشاعر الحساساة يا اخواتي
بدل ما يشاركها الطاعه و العباده و يقول لنفسة ده عيب و ده حرام و انا كده بودي البنت في داهية بوقفة النواصي و مسك الايدين …..

و هيا بدل ما تخاف من ربنا و تخاف على سمعتها ,,قال ايه خايفة علشان اول مرة يمسكايديها

- على فكرة اللي تسمح لواحد انه يمسك ايدها , هتسمحلة بحاجات تانيه مينفعش اقولها على المنتدى ...

- اللي على راسة بطحة يحسس عليها بقى ……وانتى عارفه نفسك وانا اقصد مين من كلامى دة ، وهو كمان عارف نفسه كويس
ماشى ياهانم

على العمومالمشاركة و التعاون بين الطرفين لو كانت بالمنظر ده يبقى نقول علىالدنيا دمار و خراب يا بشر خراب …..

ما تيجوا نتابع كده الكلام اللى جاى كمان …..

- التعاون الحقيقي يا بنات هوه التعاون اللي بيثبت فعلا إن الحب حقيقة جميلة و منقدرش نستغنى عنها في حياتنا

- التعاون و المشاركة مش مكالمة تليفون يا سها يطمن بيها على بابا , مش انه يذاكرلك و يقابلك في دار ايتام , او يقولك على الصلاة و هوه قاعد معاكي
على النيل او قدام الدار او فى المكتبة اياها ….واللى على راسه بطحه يحسس عليها

- لألألأالتعاون مش هيكون من واحد بيشجعك على إنك تكدبي على اهلك , و مش هيكون من واحد بتعصي ربنا معاه , و مش هيكون من واحد بتعصي ربنا معاه , و مش هيكون من واحد بيبوظ سمعتك بوقفته على النواصي…..

- لألأ …. التعاون بيجي من انسان يعينك على طاعة ربنا و يحافظ عليكي اكتر ما بيحافظ على نفسة …..

- التعاون هيكون مع انسان يقف جنبك و يعينك بس علشان تحافظي على علاقتك مع ربنا.

- لأن اي تعاون غير ده , مش من حق حد غير زوجك يتعاون معاكي فيه …….

التعاون و المشاركة في الحب بيكون بين اتنين علاقتهم مبنية على الحلال و الصح و بس …..

- لأن العلاقة اللي اتبنت على معصية او خطأ , مش هيكون فيها تعاون على الخير ابدا ……

- صدقيني التعاون مش هيكون غير بينك و بين زوجك و بس ….
لأن زوجك الوحيد اللي يقدر يعينك من غير ما يكون في معصية او خطيئة او نية سيئه بينكم …..

و لو مش مصدقة كلاميتابعي معانا كده بقية الحكاية
و انتي تشوفي بنفسك بقية اركان الحب ….

- و تقارني بنفسك بين الحب اللي بينك و بين الطرف التاني ,و بين الحب اللي مستنيكي معشخص انكتب ليكي زوج ……

معلش النهاردة طولت عليكم وانا عارف انكم عاوزين الحكاية :

- سها وعلى باكاكا على التليفون :-
- سها :- على فكرة يا كاكا مش فاضل غير اربع أيام على الامتحانات و انا قلقانة ..

-على باكاكا :- متخافيش يا سوسو , زاكري كويس انتي و هتعدي ..

- سها :- بس انا مش فاهمه حاجة نهائى

-على باكاكا :- خلاص نتقابل بكرة و انا اشرحلك اللي انتي مش فاهماه

-        سها :-بجد يا كاكا , هنتقابل بكرة ؟ يعني زي كل يوم جمعة عادي؟
-على باكاكا :- انا عندي الجمعة دي شيء معتاد , بس هتدفعي كام على الشرح بقى ؟
- سها :- مش عارفة من غيرك كنت هعمل إية بس ؟
-
على باكاكا :- كنتي هتسقطي بس مشاكتر ….

- سها :- خلاص هقول لبابااني رايحة ازاكر مع واحدة صحبتي كالعادة ….
………………………………………….. ..:-

سها وعلى باكاكا على التليفون في يوم تاني و سها وبكاكا تانيين خالص :-

- على باكاكا :- إية اخبار بابا بقى ؟ كويس الحمد لله ؟
- سها :- الحمد لله , بكرة هيخرج من المستشفى خلاص و هيرجع البيت .

- على باكاكا :- طيب كويس , انا كنت قلقان خالص
-
سها :- و انا عارفة والله يا كاكا ,ده انت كنت بتكلمني على الاقل عشر مرات كل يوم , و انا كنت مرعوبة حد من اخواتي ياخد بالة ….

- على باكاكا :- انا كان هاين عليا اجي المستشفى و اقول اني قريبكم ..
-
سها :- عرفاك مجنون و تعملها …….
…………………………………..:-

- سها و على باكاكا في كافيتريا على النيل :-

- سها :- انا مش عارفة ليه يا كاكا بقيت مش منتظمة في الصلاة اليومين دول
-
على باكاكا :-لأ , إلا الصلاة يا سوسو , لازم تحافظي عليها , علشان على الاقلتدعيلنا ربنا يوفقنا و نتجوز بقى , انا قربت اتجوز على روحي ..

- سها :- بصراحة انا اكتر منك اساسا , انا اللي هتجوز على روحي
-
على باكاكا :- الصبر يا سوسو , كلة بيجي بالصبر يا حياتي ….

- و القعدة قلبت من موضوع الصلاة لموضوع هادي و رومانسي …….
…………………………………….:-

- سها وعلى باكاكا في الكلية :-

- على باكاكا :- إية خارجة بدري كده على فين ؟
-
سها :- رايحين دار ايتام يا كاكا .. ما تيجي معايا ؟

-على باكاكا :- و لية لأ ,, مفيش مشاكل على الاقل نخرج سوا في حتة على راحتنا , بدل قعدة الكلية اللي الواحد اتخنق منها دي
-
سها :- تعالى ,. بجد هتلاقي اليوم جميل جدا معانا على فكرة ….
-
على باكاكا :- معاكيمش معانا ,انا جاي علشانك اساسا ….
……………………………….:-

- سها و على باكاكا واقفين على ناصية شارع جانبي

-على باكاكا :- خلصتي بدري الدرس يعني انهاردة ؟
- سها :- كنت هموت و اشوفك و قلت مش مهم الامتحان اللي بعد الحصة ..

-على باكاكا :- و انا كمان كنت هموت و تخرجي بدري ,
-
سها :-انا قايلى لبابا اني هتأخر علشان عندي امتحان بعد الحصة ….

- باكاكا مسك ايد سها

-على باكاكا :- إية بتترعشي كده ليه ؟
- سها :- ابدابس انت اول مرة تمسك ايدي , مش عارفه بقى , خايفة

- على باكاكا :- متقوليش خايفةدي و انتي معايا يا حياتي , انا مستعد اضحيعلشان بالدنيا كلها ..
- سها :- و انا متأكده منكدةيا كاكا , بس بتترعش بقى و خلاص , اعمل ايه يعني ؟

- على باكاكا :- من الحب مش من الخوف يا سوسو ,احكيلي بقى عملتي ايه بعد ما قفلنا في التليفون امبارح؟
………………………………………….. ……:-

ونقف على كدة ولسة سها بتترعش وباكاكا ماسك ايديها
ونكمل بعد بكرة مع عنصر جديد من مقومات الحب الا وهو :

الاخلاص

ونشوف بكاكا وسها عاملين ايه فى الكلية ؟؟

 

- ما تيجوا ندخل الكلية الاول :-
- على باكاكا واقف مع جروببنات , هذار و ضحك و العملية بقت بطاطس..
- سها :- بعد إذنكم يا بنات , هستلف منكم كاكا دقيقتين ..

- البنات :- براحتك خااااالص ,احنا شبعنا منة , مترجعيهوش تاني بقى
- على باكاكا :-آسف و الله , مأخدتش بالي إنك جيتي الكلية خالص, صحيح انتي إتاخرتي ليه ؟
- سها :- و الله , إتأخرت !! انا هنابقالي اكترمن ساعة يا بية , و شايفاك و انت واقف معالجروب اللذيذ خااااالص, احنا شبعنا منة , مترجعيهوش تاني ههههه ,, بزمتك مش مكسوف من منظرك ؟ ياللي معندكش دم و لا بتراعي الانسانة اللي بتحبك , رد عليا ,, ساكت لية؟

- على باكاكا :- مش هرد على كلامك ده طبعا ,انتيعارفة انهم مجرد اصحاب , و انتي اللي في القلب يا سوسو , فكي التكشيرة دي بقى ,مع ان شكلك امور اوي و انتي متنرفزة………
…………………………………………

 

- ما تيجوا نروح وراهم الكافيتيريا اللي ف المقطم :-

 

- على باكاكا :- إية رأيك بقى في المكان ده ؟
- سها :- بصراحة تحفة , هادي كدهو محدش بيبص على حد , كان فين من زمان ؟
- على باكاكا :- موجود يا حياتي , بس انتي اللي مش واخده بالك ……

- سها :- مش واخدة بالي من إية بقى ؟
-على باكاكا :-إنيبقالي شهر بحالة ممسكتش ايدك ………………
و هاتك يا غرام و قعدة بقى في البعيد الهادي , و المقطم و ما ادراك ماالمقطم
……………………………………….

- ما تيجوا نمشي وراهم على كورنيش النيل :-

 

- سها :-مش واخد بالك ان في انثى ماشية معاك؟
- على باكاكا:-هه ,حلوة انثى دي !! لية بتقولي كده؟

- سها :-اصل مفيش بنت مشيت قصادك إلآ و جبتهامن فوق لتحت ..
- على باكاكا :- ابدا و الله , دي نظرات عابرة عادي ..

- سها :- دي عابرة !!ده انت عينك هتطلع على كل بنت , حاجة تقرف
- على باكاكا :- انتي اتقمصتي ليه , يعني مش شايفة طريقة اللبس المستفزة بتاعت البنات ؟؟
- سها :- و انت مالك , ايه دخلك , هيا اختك و لا مراتك , ولا قريبتك ؟
-على باكاكا :- لأ , بس مش منظر يعني , حاجه مستفزة بجد ..
- سها :- انت اللي بقيتمستفز بجد , سلام
- على باكاكا :-على فين يا سوسو ؟
- سها :-سلامبقولك , مش طايقة كلامك .. سلام ….
……………………………………

- يا ترى بعد ما سها عرفت ان باكاكا بيكلمبنت على الشات و ولهان معاها :-

 

- سها :- على فكرة يا كاكا انا عرفت موضوع نهال اللي بتكلمها على الشات , و كمان اتنقلي الحوار بالكامل حرف حرف , وكمان عارفة انك كنت هتنزل بكرة تقابلها

 

- على باكاكا :- بس بس , كنت حاسس انه مقلب , و كويس اني عرفت علشان يرتاح بالي , انا كنت بجاريها فيالكلام علشان اعرف بس مين اللي عامل المقلب ده , بس آخر حاجه اتوقعها ان انتي الليعاملة المقلب ..

 

- سها :- عبيطة انا علشان اصدق كلامك الغبي ده
-على باكاكا :- انتي حرة , عاوزه تصدقي صدقي , بس لازم تعرفي ان انا مش خاين , و كمان حاجهزي اللي بتعمليها دي معناها انك مش واثقه فيا , و ….

- سها :- بس بس , إية خدوهم بالصوت لا يغلبوكم ؟
……………………………………

 

- يللا نبدأ سوا في التعليق على المواقف ….

 

- اتكلمنا عن الصراحه و التعاون و المشاركة كأركان اساسية في الحب

 

- و النهارده بقى عندنا الاخلاص …..
- اكيد لما ربنا يطلب مننا الاخلاص في العبادة , كان العليم الخبير عارف ان الحب اللي المفروض يملا قلوبنا ليه مش هيكتمل غير بالاخلاص …..
يعني فعلا حب الله مش بيكتمل و يكون حب حقيقي غير لما نخلص في عبادتة ….
يعني فعلامن غير الاخلاص مفيش حب من اساسة …..


- و كلنا عارفين ان الاخلاص بين الزوجين شرط اساسي في نجاح العلاقة
و إي خيانة في العلاقة الزوجية بتدمرها و تقضي عليها ….

 

- محدش يقدر ينكران الخيانة دليل قوي جداعلى عدم وجود الحب , و انالاخلاص من اكبر الدلائلعلى الحب خصوصا لو ارتبط معاه بقية اركان الحب ……

 

طيب احناشفنا على باكاكا واقف مع جروب لذيذ منالبنات , هل ده معناه اخلاص ؟؟
مفتكرش ..

 

- شفناعلى باكاكا عنية زايغة على اللليرايحة و اللي جاية , هل ده إخلاص ؟؟معتقدش

 

- شفنا على باكاكا بيكلم بنت تانيه على الشاتقال ايه عاوز يعرف مين عامل فية مقلب , هل ده إخلاص ؟؟
مصدقش ..

 

- طيب فعلا كل المواقف دي خيانة واضحه و صريحة من على باكاكا لسها ….

 

لكن

 

موضوع المقطم ده , ايه صلتة بالخيانة و الاخلاص؟

 

ده بقى من وجهة نظري اكبر خيانة بين طرفين ….
- إن واحدياخد واحده تحت ستار الحب في مكان معروف انه بيقعد فية كل واحد على راحتة و ينسجمفي القعدة ,,ده اكبر دليل على الخيانة ….
لأن خيانة لمعنى الحب نفسة , خيانة للطهارة في كل علاقة

 

- خيانة للأمانة , و اكبر دليل على انها علاقة مجرد للشهوة و المنفعةالخاصة ….

 

- الخيانة و انعدام الاخلاص مش بس ان البطل يخون البطلة مع بنت تانية ……

 

لألألأ ,,الخيانة لما يخونهامعاها , يعني يخون الامانة اللي اسمها عفة و طهارة و حياء ….

 

- الخيانة ,, لما يخون الاسلام و تعاليمة , و يخون الاخلاق و يجرد البنت من شعورها و ارتباطها بالحياء

 

- لما يطلب منك انه يمسك ايدك ,,خان فيكي البراءة , خان بيكي مكارم الاخلاق اللي نزل بيها رسلناالكريم صلي الله علية و سلم) إنما بعثت لأتمم مكارم الاخلاق( …

- و البطل في قصتك بيمحي الاخلاق من جزورها , يا ريت نفهم الحب الحقيقي

 

بلاش نشوة بنفسنا المعاني الجميلة في الحب , و نحولها لصورة مشوهة بناخدها و نعرفها من التليفزيون و السينما …..

 

-يا ترى لو البطل شاف اختة مع واحد بيمسك ايدها , هيتجنن و ممكن يقتلها … لية ؟

 

- لأنها خانت ثقة اهلها فيها , بالظبط زي ما انتي خنتي ثقة اهلك فيكي علشان خاطر البطل ….
- و لو اهلك راضيين فإنتي خنتي الامانة اللي ربنا اعطاها ليكي
- خنتي الرسول ( صلى الله علية و سلم ) لما قال عليكي حيية , وطاهرة و عفيفة
- خنتي اسلامك اللي وصفك بالمحصنة و المصونة ….

 

 

يا ترى لو كنتي زوجة و مخلصة لزوجك تفتكري هتسمحي لنفسك انك تنظري مجرد نظرة لغيرة ؟
او هيسمح هوه لنفسة انه ينظر لغيرك كرد حقيقي على اخلاصك ليه ؟

-الاخلاص و عدم الخيانة من اهم شروط الحب و اركانة الاساسية
لأن لو فقدنا الاخلاص في الحب , يبقى بنفقد الضمير و القلب اللي بيحب , يعني بنفقد الحب نفسة …..

- و انا بقولها تاني , الخيانة مش شرط تكون مع طرف ثالث ,, لكن الخيانة الكبري هيالخيانة اني اخونك معاكي

- لما اخليكي تخوني نفسك و طهارتك و عفتك و حيائك و ربك و رسولك ( صلى الله علية و سلم ) و اهلك , دي اكبر خيانة …..
-
لأن الخيانة دي خيانة قلوب مش خيانة جسد و بس …..

- و مهما قلت و وصفت مفيش بنت هتحس بكل ده غير البنت اللي خانتنفسها بنفسها , لأنها اكتر واحده متأكده دلوقتي ان اللي هيا فيه ده متقدرش تقولعلية حب ……
قولي علية اي حاجه تانيه , لكن متقوليش حب …..

- الحب :-صراحة مش كدب و نفاق
-
الحب :- مشاركة و تعاون في الخير و طاعة الخالق مش في المعصية
- الحب :- إخلاص مش خيانة و تجريد من الايمان و الحياء و مكارم الاخلاق

- لسة فاضل كتير اوي علشان نعرف كويس معاني الحب
-
لسه فاضل معانا اركان كتير اوي من اركان الحب عاوزين نعرفها
-
لسه فاضل كتير اوي علشان نقول ) هوه ده الحب (

وتعالوا دلوقتى بسرعة الى ركن جديد من اركان الحب وهو :

***) العطاء , التضحية , الإيثار (***

- تعالوا نشوفسها و على باكاكافي التليفون :-

- سها :- كاكا باين عليك رايق و فايق كده , انا عندي صداع من كتر الكلام على فكره ..
-على باكاكا:- يعني عاوزاني اقفل ؟ مفيش مشاكل يا سوسو , انا اسف اني بصدعلك دماغك ..

- سها :- انت زعلت مني يا كاكا , انا بهذر معاك ,بس ممكننتكلم في اي حاجه تانيه , فاكر من اول يوم عرفتني فيه لحد انهارده؟؟؟
- على باكاكا :- طبعا و دي ايامتتنسي ,فاكرها زي ما انا فاكر كل لحظه بعيشهامعاكي
- سها :-فاكر لما دخت جامد و انا فيالمحاضرة و انت قابلتني على السلم , و اخدتني على الدكتور و جبتلي الدوا و عصير …..

- على باكاكا :- فاكر طبعا , كل اليوم من اولة لأخرة ….
-
سها :- فاكر كمان لما كنا طالعين رحلة شرم و كنت تعبانة جداو انتقمت من على كرسيك اكتر من خمس ساعات علشانتسيبني امدد على الكرسيين , انت استحملت خمس ساعاتواقف يا كاكا
-
على باكاكا :- واقدر استحمل مليون ساعة واقف كمان ….

- سها :- فاكر فاكر لما اتخانقت معبابا و مرضيش يديني فلوس اشحن الموبايل و انت جبتلي كارت شحن على حسابكعلشان الخط ميفصلش و الشركة تقطعه ….
-
على باكاكا :- اه طبعا فاكر , لأني وقتها كان ميعاد شحني انا كمان و قسمت فلوس الشحن على كارتين , ليا و ليكي

- سها :- فاكر لما كنتمش فاهمه حاجه في مادة الدكتور اسماعيل , وانت قعدت اسبوعين كاملين تشرحلي الماده دي بدل ما تحضر محاضراتك , كنت تقعد معايا في الجنينة في الكليه علشان تخليني انجح في الماده ..
-على باكاكا :- في الترم ده انا شلت ماده بسبب اني كنت بزاكرلك اكتر ما بزاكر لنفسي ….

- سها :- فاكرلما بابا شال عدة التليفون من اوضتي علشان الفاتورة جتغالية , و قاللي ان انا اللي بتكلم كتير و عقابا ليا شال عدة التليفون من اوضتي
-
على باكاكا :- اه !! تاني يوم اشتريتلك عدة تانيه صغنتوته اوي علشان تخبيها تحت المخده و نتكلم سوابراحتنا

- سها :- فاكر لما كانبينا ميعاد على الكورنيش و انا إتأخرت عليك ساعه و نصبحالهم و الجو كان مطرة شديده اوي , و انت فضلت واقف تحت المطرة مستنيني ..
-
على باكاكا :- كنت خايف يكون حصل حاجه ليكي في الطريق , و انتي موبايلك كان مقفول و كنت هموت و اعرفاللي حصل ……

- سها :- فاكر لما طلبت منك ورق الماده اللي كنت بمتحنها , و انت جبته من واحد صاحبك , فاكر اليوم ده ؟
-
على باكاكا :- اكيد , كان عندك الصبح امتحان و انتي طلبتيني الساعه 12 بالليل تقوليلي الحقني الورق الليهذاكر فيه ضايع و مش لقياه و هسقط , و قعدتي تعيطي في التليفون
- سها :- ليلتها انت قعدت تدور على حد يكون من دفعتي , و نزلتله و اخدت منه الورق
-
على باكاكا :-اه , و بعدهامكنش فيه و لا مكتبة فاتحه علشان اصور الورق فيها , و طلبت واحد زميلي ابن خالتة عنده مكتبة و نزلناه من بيته يفتح المكتبة ويصور الورق , و جبتهولك على الساعه اتنين و نص …….

- سها :- فاكر لما كنت تعبانة اوي , و بابا و ماما كانوا مسافرين و انت فضلت معايا على التليفون اكتر من 12 ساعه علشان تطمن عليا و تونسني ….
-
على باكاكا :- فاكر طبعا , يوميها كل اصاحبي زعلوا مني علشان منزلتش ليهم و كمان كان حفلة عيد ميلاد هيثم و مرحتش و فضل مقموص مني اسبوعين ……….

- سها :- فاكر بقى يوم ما …………………..

- و استمرت سها تقول فاكر و باكاكا يقول طبعا فاكر ……..

-على باكاكا :- انتي ليهبتفتكري كل ده دلوقتي مخصوص ؟
- سها :- علشان افتكرت دلوقتي قد ايه انت ضحيت علشاني و فضلتني على نفسك كتير و كمان اعطيتنى كتير من وقتك و فلوسك و تعبك وسهرك
…………………………………….
- ………………………………….

- ما تيجوا نشوف التحليل والتعليق على اللى حصل :-

- يا ترى قيمة العطاء و التضحية و الإيثار في الحب إية ؟
-
و هل مفهوم سها عن التضحية و العطاء هوه بس اللي سمعناه من مواقف بينها و بين على باكاكا ؟
- اعتقد ان التضحية و العطاء حاجه تانيه خالص غير موضوع سها و على باكاكا …..
-
الايثار يعني لو شفت شخص يهمني امره محتاج حاجه تخصني ,بعطيها ليه دون اناراعي مدى النقص اللي هحس بيه ….

- الايثار اني اعطي الكثير مما احب من اجل من احب …..

- و كمان الايمان مش بيكتمل من غير ما انفق مما احب ………
) و انفقوا من طيبات ما رزقناكم (

- مفهومنا عنالايثار والتضحية لازم يكون اعمق و اشمل من كده بكتير ……
- سها فهمت ان على باكاكا وقت ما كان بيضحي بوقته علشان يذاكر ليها , كده يبقى بيضحي علشانها …..
-
فهمت انه لما يكلمهاعلى التليفون 12 ساعه علشان يونسها , كانت دي تضحية …..

- فهمت انه لمايشحنلها الموبايل يبقى بيضحي …..

- طيب بأي حق باكاكا اعطاكي الفلوس و كارت الشحن ……

- لما ربنا امرنا بالعطاء والايثار كان المقابل جنة الفردوس ….

- لكن لما على باكاكا يعطيكي الاموال يا ترى المقابل هيكون ايه؟

- تفتكري المقابل هيكون مجرد شعورة بالحب منك ليه ؟

- المقابل يا سهاكان معصية بترتكبيها كل يوم معاه …..

- المقابل كان حيائك و ايمانك بالله و تعاليم الاسلام …..

- المقابل كان قصة حب وهمية و مليانه معاصي …..
اهلك و زوجك بس هما اللي من حقهم العطاء المادي
لكن غير دول مفيش عطاء مادي مسموح بيه
- علىباكاكا لما ضحى بوقته علشان يزاكر معاكي .. كان المقابل معصية بتاخديها و انتي قاعده معاه …..
- على باكاكالما وقف في الاتوبيس علشان ترتاحي انتي وتمددي , كان المقابل وقت طويل عصيتي فيه ربنا معاهفي الرحلة ……

- التضحية و الايثار بتكون في الخير و بس ,, مهما كان نوع التضحية , لو بيجي من وراها معصية في المقابل , فوقتها بتكون مش تضحية , بيكون اسمها خطيئة ……..

- الايثار لوبين زوج و زوجته بيكون وقتها حق من حقوقك على زوجك , لكن لما تكون بينك و بين واحد عايشه معاه قصة معصية و خطيئة , بيكون اسمهااغراض دنيئة مش ايثار ……….

- عاوزاه يضحي في سبيلك و يؤثرك عن غيرك , يبقى خلية يتجوزك اويسيبك في حالك و يسيبلك المجال لطاعة ربنا و البعد عن المعاصي …..

- يا ترى عرفنا الفرق بين التضحية و الايثار و العطاء بين طرفين مش مسموح ليهم بالمفاهيم دي , و بين شخصين كان العطاء و التضحية في حياتهم امر مناوامر الاسلام عليهم …؟

- الحب فعلا عطاء و تضحية و إيثار الغير …..
لكن لما يكونالحب بين زوجين اوبين الاهل او يكون العطاء ده لوجه الله تعالى ……..

- عرفنا انهارده كمان اركان اساسية من اركان الحب و اللي بيتكون بيها حب حقيقي ……

- عرفنا ان الحب اخلاص و صدق و تعاونو مشاركه و تضحية و عطاء و إيثار …….

- لسه فاضل معانا اركان كتير من اركان الحب الحقيقي

التفاهــــــــم

وتعالوا الى على باكاكا وحكايته مع سها مواعيد فى ركن التفاهم

***) التفاهم ( ***

- سها و على باكاكا على التليفون …:
-
سها :- على فكرة يا كاكا طريقتك في الكلام مع صحابنا كلهم مشعاجباني , بحس إنك عاوز تفرض رأيك حتى لو كان غلط
-
على باكاكا :-يا سوسو ده اسلوبي فعلا , و انا مقتنع ان التفاهم معاهم لما بيكون بالطريقة دي بقدر اتعامل معاهم …..

- سها :- طب ما كده غلط ياكاكا , حاول تتغير , ما تناقشوا و الرأي الصح يمشي و خلاص
- على باكاكا :-انا مش بحب حد يمشي كلمتة عليا , او يحسسني انيغلط ….
-
سها :- انت حر , انا قلت وجهة نظري و كنت بوضحها مش اكتر ….

- على باكاكا :- لأ , خليّ وجهة نظرك لنفسك , متشكرين
-
سها :- هتاخدني معاك فرح بسمة ؟

- على باكاكا :-عادي ما انتي معزومه, بس روحي لوحدك و انا لوحدي
-
سها :- بس انا عاوزة احضر الزفة معاكم و اركب معاك , و ندخل القاعه سوا

- على باكاكا :-بصفتيإية بقى ان شاء الله ؟

- سها :- بصفتك خطيبي , حبيبي , قريبي , أي صفة بس ندخل سوا و خلاص ….
-
على باكاكا :- مش بحب حركات المراهقين و الاطفال دي ………
………………………………………….. …

- تعالوا نروح مع سها وعلى باكاكا على الكافيتريا :-

- سها :-كاكا , عاوزه اخد رأيك في موضوع ….
-
على باكاكا :- خير يا سوسو , انا سامعك

- سها :- عاوزة اطلع رحلة مع صحابي , هما زعلانين اوي اني مطلعتش معاهم و لا رحلة قبل كده
-
على باكاكا :- غريبة , مع ان كل رحلاتك بيكونوا موجودين فيها ..
-
سها :- بيكونوا موجودينآه , بس انا ببقى معاك دايما , و مش بعبرهم او اقعد معاهم حتى خمس دقايق

- على باكاكا :-آه , انتي قصدكتطلعي معاهم رحلة من غير ما اكون معاكي ؟
- سها :- آه يا كاكا ممكن اطلع معاهم ؟

- على باكاكا :- عاديبراحتك , انتي حرة
-
سها :- لأ خلاص مش طالعة ..

- على باكاكا :- ليه ؟
- سها :- مفيش كلامك و ردك حسسني انك مش مستريح , مش مشكلة انت اهم منهم

- على باكاكا :- انتي حره , براحتك , و على فكرة انا مش شايف لزوم انك تطلعيمكان من غير ما اكون موجود ………
………………………………………..

- سها وعلى باكاكا واقفين على ناصية شارع :-

- على باكاكا :-آخر مرة اشوفكواقفه معدعاءبعد الدروس …..
-
سها :-اشمعنا يعني دعاء؟

- على باكاكا :- مشيها مش كويس , و ماشية مع واحدبيئة , و دبلوم و صايع ..
-
سها :- و انا يعني هقولها تحب مين و متحبش مين ,, انا مالي ؟

- على باكاكا :- خلاص متقفيش معاها تاني , انا قلت اللي عندي
-
سها :- مش مقتنعهبصراحه , طب م …….

-على باكاكا :-لو شفتك واقفه معاها تاني هحرجكقدامها , اتفقنا ……..
…………………………………………

- سها وعلى باكاكا رايحين على مكان يقعدوا فيه …:

- سها :- بلاش كافيتيريا الهرم علشان مكشوفةاوي ممكن ؟
-
على باكاكا :-متهيألي عادي يعنييا سوسو , عاوزه نروح فين طيب ؟

- سها :- ما تييجينروح على كافيتيريا صههلة اللي في مدينة نصر مثلا ؟
-
على باكاكا :- مقفولة اوي , و خنقة و زحمة شوية ….

- سها :- ايوة ياكاكا بس على الاقل سمعتها كويسه مش زي الهرم
-
على باكاكا :- دي اللي اعرفها , هنروح هناك و خلاص انتهينا …..
………………………………………….. ..

- تعالوا كده نقرأ سوا عن تحليل الحكاية لنعرف التفاهم ..

اتناقشنا قبل كدة عن بعض مكونات و اركان الحب الاساسية ….
-
عرفنا قيمة الصدق و الصراحه و الاخلاص و التعاون و المشاركة و العطاء و التضحية و الإيثار

- إنهاردة هنتكلم عن ركن اساسي آخر من اركان الحب الحقيقي ……

 


- تعالوا نشوف النهاردة قيمة التفاهم في الحب

- صحيح الاول يا جماعة , يعني ايه تفاهم ؟
- تفاهم كلمة ليها معاني كتير اوي في حياتنا ….

التفاهم هوه لغة الحوار , مراعاة اختلاف وجهات النظر , عدم فرض الرأي و تقبل الرأي الآخر , التفاهم ليه تأثير ايجابي في تكوين الشخصية , و كمان له مفهوم كبير اوي بيربط بين الطرفين

التفاهم بيتولد مع شعورنا بالطرف الآخر

التفاهم كلغة حوار بين طرفين , أي طرفين ,, هوه العامل على تكوين الروابط بينهم

التفاهم كمان بيعطي لكل طرف الوسيلة لمعرفةالطرف الآخر ….

- انا و زوجتي متفاهمين جدا ( بنسمعها كتير مش كده ؟(

متفاهمين يعني بيقدروا يوصلوالمناقشة مفيهاش طرف بيفرض رأية على التاني-

متفاهمين يعني بقدر انا و هيا نوّصل لبعضرأينا من غير ما نحس ان في تناقض كبير

يعنى طريقة الحوار بينا مرتاحين فيها

بنختلف و بنتفق في الآخر على ان نتيجة الحوار كانت الراحة ليا و ليها

مفيش طرف يقدر يسيطر على التاني لمجرد انه اذكى او اكبر في السن ….

التفاهم يعني اقدر اقرأ الافكار من غير مجهود و كلام كتير ….

التفاهم يعني من نظرة اقدر افهم الامر و انفذه …..

التفاهم يعني بكل سهولة اقدر اعرف الطرف التاني محتاج ايه , و احاول اوصل معاه لحل يرضينا سوا ……

- على باكاكا و سها واضح جدا في الحوار انهم بيختلفوا و على باكاكا دايما بيحاول يفرض رأية ….

و بكده سها لازم تكون سلبية في الحوار ……

- لكن لو تخيلنا ان على باكاكا و سها متفاهمين اعتقد ان المواقف مكنتش هتظلم طرف على حساب التاني …..

- و على فكرة بالرغم من إن علاقة سها بابكاكا مبنية على اخطاء و معاصي

لكن الطبيعي ده , لأن ما بني على خطأ بيترتب علية خطأ

التفاهم بيولد جواناالتسامح و طيب الاخلاق

و دائما بنقول اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية , بس ده في حالة التفاهم فقط لا غير ….

- فعلا التفاهم شرط اساسي في تكوين علاقة ناجحه ……

ودلوقتى نقدر نقول ان

الحب من شروط اكتماله )التفاهم (

 

 

الاحتــــــــــرام

***) الإحترام (***

- مكالمة تليفونبين سها وعلى باكاكا :-

- سها :- ممكن تهدى شوية و نتكلم بالراحه و بالزوق من غير تعب اعصابك ده ؟
-
على باكاكا :- متقوليشاهدى و تعب اعصابك و الكلامالفارغ ده , انتيلو بتحترميني و بتراعي مشاعريو اعصابي مكنتيش من الاول طلبتي طلب زي ده , انا مش عارف انتي فكرتي ازاي اساسا تكلميني في الموضوع ده !! بصي علشان بجد مش طايقك دلوقتي قفلي على الموضوع ده , انا قلت اللي عندي و انتي حرة , و على فكره لو نفذتي اللي في دماغك من ورايا هعرف و وقتها مش هسامحك و هيبقى اخر يوم بيني و بينك ……
-…………………:-

- سها وعلىباكاكا تانييين في مطعم :-

-على باكاكا :- بعد اذنك يا سوسو ,هدخل الحمام و راجعلك ..
-
سها :- براحتك يا كاكا انا لسه مخلصتش اكل اساسا

- على باكاكا بعد ما خرج من الحمام قابل في المطعم بنتين كانوا لسه داخلين ,,, وقفمعاهم و هذر معاهم و ضحك و و قفشات , اصلهم بقالهم سنتين مشافوش بعض …..
-
بعد ربع ساعه سابهم و راح يكمل قعدته معسها

- سها :- مش حاسس انك ذودتها شوية ..
-
على باكاكا :-اسف يا سوسو , بس بقالي سنتين مشفتهمش

- سها :- كان ممكن تسلمعليهم و تستأذن علشان فردة الشراب اللي انته سايبها قاعده لوحدها,, و هذار و ضحك و ققلة ذوق , انت لو عامل حسابك ان اللي قاعده معاك دي بني ادمه و عندها مشاعر و احاسيس مكنتش اتصرفت كده اساسا , لكن على ايه ,كده كده هتقول كلمتين حنيني وانا الهبيلة اعبيطة بسكت في الاخر ,, انا ماشية ..
-
على باكاكا :- موصلتشلكده يعني يا سها , اقعدي بس
…………………………..:-

- سها و علىباكاكا في الكليه :-

-على باكاكا :- مش ملاحظه ان البلوزه دي ضيقه عليكي ؟
- سها :- عارفه بس اعمل ايه , اغلب اللبس في الغسيل و مفيش غيرها تقريبا

- على باكاكا :- عذر اقبح من ذنب
-
سها :- انا مش بكدب على فكرة , و حاسب على كلامك لأنك بجد مذودها على حاجه هايفه ..
- على باكاكا :- هايفه !! دي حاجه هايفه , متلبسي بادي ستومك و ستريتشات بقى علشانمتبقاش هايفه,دي حاجه تقرف , لما تبقيتحترمي نفسك و تلبسي حاجه محترمة ابقى كلميني , انا ماشي من خلقتك علشان مش طايق ابصلك و انتي بالمنظر ده …..
-
سها :- كاكا .. كاكا ,.. متسبنيش كده واقفه و بنادي عليك بصوت عالي , منظرنا وحش اوي

- و سابها و مشي ياحرام ..
………………………………….

- تيجوا نشوف تعليقنا على المواقف …..

- من اركان الحب الاساسيه اللي لا غنى عنها و كمان من اركان تكوين الشخصية هو الاحترام

- الاحترام من صفات اي شخصيه ايجابية
-
الاحترام من مكونات الشخصيه و ده شيء كلنا عارفينه

- لكن في حاجه تانيه اسمها الاحترام المتبادل

- و ده موضوع فصل النهارده ) الاحترام المتبادل ( بين طرفين على علاقه ….

مفتكرش ان مواقف فصلنا النهارده كانت بتدل علىوجود احترام متبادل بين سها و على باكاكا
واحد سايب بنت قاعده معاه و رايح يهذر مع بنات تانيه

واحدبيقفل السكه في وش واحده و يقولها لونفذتي كلامك من ورايا , يعني مفيش احترام او ثقهمن اساسه

واحد لمجرد انك لبستي لبس لوفر شوية زعقلك وسط الناس و سابك و مشي ….
- فين بقىالاحترام يا بنت الناس ؟

- ليه يا بنتي في الغالب بنفقد جزء كبير من الاحترام المتبادلفي العلاقات بين البنت و الولد ؟

- ما تسألي نفسك كده ليه فعلا الاحترام مش موجود بصفة دايمه في العلاقات اللي منالنوع ده ؟

- مش هقولك الدين قال و الاسلام و الشريعة الاسلاميه قالت ايه على العلاقات

اصلك خلاص عارفه و متأكده انه كده كده اللي انتي فيه حرام و معصية

- لكن المجتمع لما بيفرض على شخص انه يحترم شخص تاني لازم يكون العلاقه اللي بينهم بتجبرهم على الاحترام ده ….
يعني مثلا مهما كنت انا مش محترم كمدير شركة , واجب على الموظفين بتوعي انهم يحترموني , و السبب انهم بيحترموني كمدير مش كشخص

- و لما انا بحترم والدي بحترمه لأنه والدي , مهما كان هوه انسان ضعيف الشخصيه لكن مجبر اني احترمه لأن لو محترمتهوش هكون ابن عاق

-و كمان الزوجه و الزوجبينهم الاحترام فرض و واجب و لو الاتنين مكنش بينهم احترام متبادل هتفشل العلاقه وهيخوضوا في مشاكل كتير جدا

- لكن انتي و اللي ماشيه معاه و بتحبيه , تقدري تقوليلي ليه مش بيحترمك بقدرما بيحترم الناس اللي مفروض يحترمهم غصب عنه؟؟؟

لأن انتي اللي لغيتي صفة الاحترام من البداية

- انا ايه اللييجبرني احترم انسانه مش بتحترم اهلها و ماشيه معايا من وراهم؟

- ايه االلي يجبرني احترم واحدهبتنفذلي طلباتي و انا مسيطر عليها تحت شعار الحب؟

- ايه اللي يجبرني احترم انسانهبتعصي ربنا و اسلامها علشاني ؟

- ايه اللي يجبرني احترم انسانه بالمنظر ده؟

- لا داعي للاحترامالمتبادل بينا من الاساس

- و على فكره لما تفقدي شعورك بالاحترام هتفقدي معاني كتير بتجمع بينك و بينه و اهمها شعورك بشخصيتك و من بعدها شعورك بالحب الحقيقي ….

- مفتكرش في زوج مش بيحترم زوجته الا و بتظهر بينهم مشاكل جونهرية بتؤدي في النهاية للفشل

- و مفتكرش ان فيانسانه عندهاكرامه بعد ما تسمع كلامي ده هتستمر على علاقه بشخص مش بيحترمها كإنسانه ليها رأي وليها كيان مستقل بذاته ….

- و مفتكرش ان الاحترام هيكون مع شخص لغيتي معاه حدود و قوانينشريعتك الاسلاميه …..

- و طبعا الاحترام استحاله هيتوجد في علاقهمبنيه على خطأ اجتماعي وديني …..

الا اذا انتيكنتي مسيطرة على الموقف بقى و بتفرضي على الشخص ده الاحترام بوسائلتانيه لسه العلم و المجتمع معرفهاش ….

- يا ترى عرفتي قيمة الاحترام في الحب الحقيقي

- عرفنا سوا اركان كتير في حجر اساس الحب الحقيقي ….

-الاخلاص و التعاون و المشاركه و الصراحه و التفاهم و العطاء والتضحيه و الايثار و الاحترام المتبادل ….

- ان شاء الله بكره نستكمل سويا في توضيح اركان الحب الحقيقي ….
علشان نثبت بالدليل ان العلاقة بين سها وعلى باكاكا و بين كل الشباب مبنيه على وهم مش مبنيه على حب

 

ونعرف من حكايتنا دية :

**) يعني ايه حب ؟؟(**

- زي ما قلت في بداية القصةإني بخاطب و بوجه كلامي و قصتي للبنات والشباب
و قلت كمان اني بركزّ معالزواراكتر من اعضاء المنتدى
و دلوقتي بأكد و اعيد كلامي من تاني

- يمكن البعض شايف ان القصهمفيهاش سيناريو و حوار و إخراج زي بقية القصص .
لكن وجهة نظري في القصه انها مش محتاجه مواقف من واقع الحياه

لكنمحتاجه تركيز شديد في الجزء الخاص بالتعليق و شرح مكونات و اركانالحب الحقيقي

إنهارده انا مش هكتب مواقف بين سها و باكاكا , لكن هتكلم عنبقية عوامل النجاح في تكوين هرم الحبالحقيقي

- هنتكلم النهارده عن الثقة و عن النوايا الطيبه

- تعالوا نتابع سوا الركنين دول في الحب و مدى اهميتهم

آخر حجرين فيهرم الحب واهم و اخطر ركنين في الحبالحقيقي

) الثقة و النوايا الطيبة (

مفيش حب بيتبني بين طرفين من غير وجود الثقة المتبادله بينهم
سواء كان الحب ده بين زوج و زوجته او اب و اولاده , او حتى في الصداقه

الثقه خصوصا في الحب لازم تكون بدون حدود

- الثقه مش بتيجي من فراغ , لكن الثقة بتتبني على عوامل قلتها قبل كده ….
-
متقدريش تشكّي في انسان او تسحبي ثقتكمنه و هوه بيحمل صفات اتفقنا عليها في الفصولاللي فاتت

- إنسان بيحترمك و متفاهم معاكي و مخلص ليكي و بيشاركك الخير و يعينك علىالطاعه

- انسان كريم و مستعد يضحي في سبيل اسعداك و راحتك

- انسانصريح في كل تعاملاته معاكيو بيفضلك على نفسه في كتير من جوانب الحياه

- مستحيل انسانبيحمل كل الصفاتدي و يكن ليكي كل المشاعر دي وتقولي انك مش واثقه فيه

- يبقى الثقه هتتبني على مجموعة العوامل اللي شرحناها من قبل فى كل الحكايات
- لو اتوجدت الثقه المتبادله بين طرفي العلاقة يبقى مش فاضل معانا غير اخر ركن وآخر حجر في هرم الحب ….

) النوايا الطيبة (

- النيه في الارتباط الرسمي المقدس ….
-
النية في الزواج و انشاء بيت اسلامي و اسرة مسلمه …..
-
النيه في بناء بيت مليان بالطاعه و حب الله و النيه خالصه لوجه الله تعالى ….

- يا ترى يا ابنتى الغالية الشاباللي انتي مرتبطة بيه و على علاقه بيه , بينك و بينه كام عامل و ركن من اركان الحبالحقيقي ؟؟؟

-عاوزك تجاوبي على نفسك بصراحه و بهدوء و متخجليش منالحقيقه ….

- عاوزه الرد مني انا كأخ كبير ليكي ؟
><
><
><
><
><
><

 


- مش عارفه تردي على الاسئلة …..؟
تعالي كده معايا نسأل واحده واحده و نشوف الرد هيكون ايه ؟

يا ترى مخلصليكي و بيعينك على الاخلاص مع اهلك و من قبلهم بيعينك على الاخلاص لربك و رسولك ودينك ؟؟؟

- يا ترى بيحترمك و يحترم مشاعرك و حيائك و من قبلهم بيحترم معاكي و بيكيتعاليم الدين و الشريعه و العادات و التقاليد و كمان بيحترم نفسه؟

- يا ترىبيعينك على الخير و في الخير , مش بيعينتك علىالمعصيه و الخطيئه ؟؟؟

- يا ترى متفاهم و بيقدر يفهمك و تفهميه بدون مشاكل؟؟

-يا ترى صريحفي كل تعاملاته ومش بيلجأ للطرق الجانبيه علشان يوصل لأغراضه ….؟
- يا ترى صريح مع الله عز و جل؟؟؟

- يا ترىعطاؤة و تضحيته بتكون لوجه الله تعالى و لآ اغراضه تانيه و من اهمها معصية الله عنطريقك ؟

- يا ترى بيثق فيكي الثقه العميه , ولا بسببه بتخوني انتي ثقة الله فيكي وبيخونك معاكي وبيكي ؟

- يا ترى نيته معاكيايه ؟؟

-يا ترى بقىكام سؤال من اللي فاتوا كان الجواب لصالحك و كامسؤال كان الجواب لصالحه , و كام سؤال كان الجوابضدك و ضد الحب , وكام سؤال كان الجوابفيهم يغضب ربنا سبحانه و تعالى ؟

- اجابتك على نفسك هيا اللي بتحدد الليبينكم حبولآ الليبينكموهم

-اجابتكهيا اللي بتقول الحقيقه من غير نفاق , لأن الحقيقه دايما ليها وجه واحد , و الوهم ليه عدة وجوه كثيرة

- اجابتك هيا اللي بتحدد نجاح او فشل العلاقة بينكم

- اجابتك هيا اللي بتحدد اذا كان ربنا معاكم و لآ ربنا مش راضي عنك و عن علاقتك

- اجابتك هيا اللي بتحدد اذا كان الزواج بينكم لو تم يعني هيكون النهاية السعيده و لآ كارثه جديده في حياتك

- انا مش بقول كلامي ده علشان تخافي او ترجعي في كلامك .. لأ

- انا بقول كدهعلشان انا متأكد وعلى يقين انكلو جاوبتي على الاسئله ديو كانت الاجابهضدك فالنهاية عمرها ما تكوت لصالحك

- بأي مقياس غير الدين و الشريعه الاسلاميه و السنة النبويه و العادات و التقاليد هنقيس بيها حياتنا ؟؟؟
-
انا قلتلك مليون مرة و هقولها ملاييين المرات من تاني
اللي بينكم بالشكل ده مش حب ,, اقسم بالله مش حب و مش هيكون حب يتبني بيه بيتك ….

- يا ابنتى المصونهصوني نفسك بقى
- يا اختي المحترمه احترمي دينك و نفسك و اهلك بقى
-
ياابنتى الغاليه راعي غلاوتك علينا
- يا اختي في اللهحافظي على نفسك لوجه الله
-
يا اختي المؤمنه حافظي على حيائك و درة ايمانك

- هتندمي و تبكي على كل لحظة ضيعتيها في الوهم اللي انتي عايشاه ….

- هتخسريكرامتك و حيائك و عفتكو طهارتك و احترامك لنفسك و احترام الناسليكي

- هتخسري حياتك لو استمريتي تكدبي على نفسك بالمنظر ده

- هيجي اليوم صدقيني هيجي اليوماللي تقولي فيه يا رب رجع بيا الوقت علشانابعد عنه وعن المعاصي دي ….

- هيجي اليوم اللي تقولييا رب سامحني عن كل لحظه قضيتها معاه , و ممكن وقتهامتلحقيش تتوبي ….

- تسوى ايه كلمة بحبك لو طلعت من انسان خاين
- تسوى ايه كلمة بحبك من انسان عاصي
- تسوى ايه كلمة بحبك من انسان اناني
- تسوى ايه كلمة بحبك من انسان مستهتر
- تسوى ايه كلمة بحبك من انسان بيعينك على المعصية و يؤمرك بيها
-
تسوى ايه كلمة بحبك من انسان حرمك من العفه و الحياء
- تسوى ايه كلمة بحبك من انسان هانك
-
تسوى ايه كلمة بحبك من انسان جبان
- تسوى ايه كلمة بحبك من انسان فاشل
-
تسوى ايه كلمة بحبك من انسان يرضيكي و يعصي اللي خلقك
- تسوى ايه كلمة بحبك من انسان احترمك و محترمش اللي خلقك
- تسوى ايه كلمة بحبك من انسان معرفش في يوم معنى بحبك
- تسوى ايه كلمة بحبك لو مسمعتيهاش من ربي و ربك
-
تسوى ايه كلمة بحبك لو محستيهاش من اللي خلقك
- تسوى ايه كلمة بحبك لو اندفنتي في قبرك

بجد انا خايف عليكى

انتى بنتى او اختى

ولازم احذرك وانبهك ان اللى انت عايشاه مع الواد باكاكا
مش حب ولا يمس الحب بشىء
ولكن
هو وهم وهتفوقى منه بعد مايسيبك ويروح لغيرك لانه زهق منك

ودة اخر الحكاية

 

***** )رشدى احاسيس( *****

 

على اليـاهـ ـ ـ ـ ـ ـو

 

 

 

الشاب (رشدى احاسيس) :هاي
البنت:هاي
رشدى احاسيس :أزيك عامله أيه ؟
البنت : الحمد لله بخير , ممكن أعرف مين حضرتك
رشدى احاسيس :أعرفك بنفسي أنا رشدى اللي في المنتدى
البنت: :أهلا بيك يا أستاذ رشدى, خير في حاجه ولا أيه
رشدى احاسيس : بصراحه أول مره أكلم بنت وأضيف ميلها عندي لأني فاشل في أكلم بنت ومليش في المواضيع دي ) وهو اساسا خبير في هذه العلاقات(أنا كنت عايز أشكرك على الموضوع الجميل الي نزلتيه أمبارح موضوع كان بجد جامد تسلم أيدك
البنت: مرسي من زوق حضرتك
رشدى احاسيس :لا بجد أنتي أسلوبك جميل وردودك جميله جدا وبتابعها ديما وبتعجبني أراءك في كل المواضيع ودمك خفيف سكر بجد
البنت: مرسي
رشدى احاسيس : لا من غير مرسي أنا مش بجامل ) وهو أساسا بينافق(
البنت: طيب بعد اذنك بس أنا مضطره أقفل دلوقتي
رشدى احاسيس : لا برحتك ولا يهمك , أن شاء الله نكمل كلامنا بعدين البنت: أوك . سلام
رشدى احاسيس : سلام يا قمر

 

بعد كام يوم

 

رشدى احاسيس : هاي أزيك
البنت : هاي عامل أيه يا أستاذ رشدى
رشدى احاسيس : الحمد لله , ما بلاش أستاذ دي وخليها رشدى أحنا مش بقينا أصدقاء ولا أيه
البنت : عادي يعني
رشدى احاسيس : طيب ياريت مش تعملي فرق خليها واحد , بجد تسلم أيدك على الموضوع الجامد الجديد
البنت : بس أنا مش نزلت موضوع جديد ( كسفه جامده بس العالم دي مش بيحوق فيها حاجه (

 

رشدى احاسيس : يبقى قديم المهم أنه عجبني , أنتي أكتر واحده بقرأ مواضيعها وردودها ,اسلوب أنسانه مثقفه وعاقله ودمها خفيف
البنت : كل من زوقك يا رشدى
رشدى احاسيس : لا بجد دي حقيقه , أنا كنت عايز أتعرف عليكي أكتر وأعرفك كويس
البنت : ليه دا كله ؟؟
رشدى احاسيس : يعني أحب أعرف الأنسانه اللي بكلمها لأنك شخصية تستحق تتعرف
البنت : أوك هاقلك ………

 

بعد كام أسبوع

 

رشدى احاسيس : هاي … أيه فينك مش باينه ؟
البنت : موجودة بس كان في ظروف بس
رشدى احاسيس : أنتي متعرفيش أنا كنت عامل أزاي وأنتي مش بتدخلي ولا أكلمك
البنت : معلش حصل خير
رشدى احاسيس : ممكن أسمعك حاجه كنت كتبها وتقوليلي أيه رأيك ) وهو جيبها من حته تانيه مش كتبها(
البنت : أتفضل
رشدى احاسيس : فين يا نور العين ألاقيكي كل يوم بدور عليكي أفتح الماسنجر مش بلاقيكي أسأل عليكي قلبي الي جوا يرد يقلي هو الحب هوا و أحلم بيوم الرجوع حتى لو هاموت من الجوع وعنيا تنزل دموع أقوى من دموع البصل وتقشيره أنتي غيرتي حياتي وقلبي بكل مقاديره ) على أساس أنه بيحب مطبخ مش عارف( ياريت متسبنيش تاني علشان مقلش على قلبك أناني أعطاني وحرمني في عز أشواقي أه يا حبيبت قلبي يا كل وجداني

 

البنت : جميل تسلم أيدك يارشدى
رشدى احاسيس : عجبتك , بجد , أنا كتبها علشانك
البنت : علشاني أنا
رشدى احاسيس : أه أنتي متعرفيش عملتي فيا أيه أنتي أنسانه غيرت حياتي في كل شيء أنتي خليتيني أعيش الدنيا من تاني

 

البنت : أنا ( صدقت للأسف(

 

رشدى احاسيس : أه أنتي , ممكن أرتبط بيكي
البنت : أنت فجأتني بالموضوع دا أديني فرصه أفكر
رشدى احاسيس : فكري برحتك وقرري بس ياريت مش تأسي على قلب حبك بجد وهايعمل كل حاجه ترضيكي
البنت : أوك

 

بعد كام شهر

 

رشدى احاسيس : أزيك أخبارك أيه ؟؟
البنت : أيه فينك كل ما أتصل بيك قافل الموبيل , مش طايق تكلمني ولا أيه في حاجه مزعلاك مني
رشدى احاسيس : لا أصل حصلت ظروف غصبن عني
البنت : خير طمني
رشدى احاسيس : للأسف مش هانقدر نكمل مع بعض
البنت : ليه حصل أيه
رشدى احاسيس : ظروف تمنعني أننا نكمل وغصبن عني بجد مش هاقدر أكمل ) وهو زهق منها ومش طيقها وشاف غيرها (
البنت : طيب وأنا وحبنا
رشدى احاسيس : معلش غصبن عني هاتلاقي أحسن مني , معلش أنا مضطر أقفل , اه وياريت تمسحي نمرة موبيلي من عندك علشان خلاص مش بقى ينفع
البنت : أستنى
رشدى احاسيس : معلش يلا سلام ، أشوف وشك بخير

 

ده رشدى احاسيس الي مقضيها ماسنجر وضحك على البنات واللعب بمشاعرهم وفاكرها شطاره وعايش حياته صح ..
للأسف أمثال رشدى كتروا قوي وما عليهم الا أنهم يلعبوا بمشاعر الناس وبس والضحية هي البنت وتفقد حاجات غالية عليها تفقد حبها ومشاعرها كل هذا علشان أمثال رشدى

 

رساله إلى كل أمثال رشدى احاسيس

 

أتقي الله
قال رسول الله ( صل الله عليه وسلم) (البر لا يبلى والذنب لا ينسى والديان لا يموت, افعل ما شئت فكما تدين تدان (

 

أعلم أن الله يراك.
مش حاجه حلوه أنك تتضحك على دي وتعرف دي ربنا شايفك وهايحسبك على كل حاجه بتعملها) الحب مش أنك تعرف واحده وتقعد تقلها كلام وفي الأخر تقلها مع السلامه مفيشنصيب(

 

 

مما أعجبني للأخ “أبو معاذ المصري”

http://forums.way2allah.com/showthread.php?t=135647

Posted in Non classé | أضف تعليقا

قالت لي الحياة‏

قالت لي الحياة | سعاد عطيات

 

قالت ليَ الحياة :


 


أبواب الأمل بالله فوق كل حدود عقلك


 

  لحظات يعصف فيها نبض الحب في قلبك تعادل غذاء سنة عاطفية كاملة . .

 

 
لا تكن قليل الثقة بالله … فتكون قليل الحيلة .


إياك ورجاء البشر ولو بقلبك …


 


الصديق الدافء هدية السماء إليك …

مع كتاب تحبه وكوب القهوة ودبيب المدفأة وعتمة الشتاء وصوت المطر …

فقد تم لك أن تكون في مملكة قلبك  
 

 

 
 

احذر التأثر بالإيحاء الصامت من وجوه البشر …

 فذلك القاتل البطيء … ولكن كن ذكيا

 
الضحك الصادق ولو في لحظة يفتت جبال البؤس الجاثية على صدرك … فاغتنم

هدوءك في لحظة اضطراب يبعدك عن حماقة سنة …
 

 


لا تفوّت النظر إلى السماء. ففيها أسرار ناطقة …
 


تتجلى روعة الكائن البشري بالحب ..
 


حبال الناس مهترئة
 


لم يكن يوما النجاح ملكا لأحد دون غيره
 

 


هناك أناس تضطر لاستيعابهم زمنا طويلا طويلا، ليس حرصا عليهم فهو ثقيلون حتى وهم بعيدون ..

 إنما وفاء لأيام وداد خلت وبقاء لزمرة اجتمعت وما تقدر على الفكاك
 

 


في بداية الشباب يندفع المرء بكل قواه نحو ما يظنه مفيدا ..

وبعد أن يكبر يجد نفسه قد تكبّل في كثير من العلاقات والالتزامات لا يحسن الخلاص منها ،

رغم إدراكه أنها ما عادت تناسبه
 
 

 
الصمت جيد .. ولكني رأيته في بعض مواقف الخلان والأحباب مشين
حيث هو إدانة وظلم وقرح فادح لمن يحب
 


 

 
من الزلل الواضح أن تقرّر قرارا ما وأنت تحت وطأة مزاج يتحرك..

مثل ما يعتري المرء عند قلة النوم، أو البرد القارص ،أو رغبة بعدم رؤية إنسان ما أو تأثره بذكرى معينة،

 فقد ترتاح مؤقتا لدى حسمك للأمر ولكنك ستندم لا محالة .. وفي صبر سويعة من الزمن فرج لساعات تملأ العمر استقرارا

 


الفراغ الذي يملأ الوجدان لإنسان يعيش بلا صديق ..هائل هائل .. مرارة صامتة
ما أبشع الحياة بلا صديق
 


 
وجدتُ أن من أكبر الجرائم التي تحدث على وجه الأرض : النميمة ..
مفسدة وكريهة ولا تغتفر مهما كان الناقل طيّبا بسيطا
 

 
 

وجدتُ عظمة الإنسان جليّة في إتمام أعماله وإجادتها ودقته في إنجازها
، وتزداد روعة باستعصائه على النقد الهدّام
 

 


عجبت لبعض الناس وما يحملون في ضمائرهم من نفوس ..

 فتجد البعض يتحاشاك و ( يترسمن ) عند التعامل معك .. فإذا ما قذف الله في قلبه حبك ..

تجده يفتح أبواب نفسه على مصراعيها .. فيبوح ويفيض.. 

وقد كان قبل  بضعة أيام يكلّمك كلام الملوك للعبيد ، فسبحان من بيده الكون ومن فيه
 

 


وجدت أن هناك أناسا من البشر لا وظيفة لهم سوى تسخيف الأعمال، وتجريح أصحابها ،

وهدم البناء ،وتيئيس الآمِل ،وإحباط المشاريع .. فلا أكثر الله من وجودهم ..
 

 


 تحت ظلال القرآن رأيت عجبا ..

 حيث يتحول الكسل والانزواء والفتور والكآبة إلى كيان

 يحمل روح زمرّديّة صلبة متفائلة عبقة تنثر الأزاهير في ذاتها ثم من حولها،  فالحمد لله على نعمة القرآن.
 

 


أن تخسر مسافة 10 كم من قلب إنسان تحبه خير من أن تخسر كل المسافة .. لا بأس ،

 فالأيام ستبدي للجاهل والعالم مفاد أحداثٍ مضت .. وستكشف غموضها .. عندها ستستقيم كل المنحنيات .. وتظهر الشمس من جديد .
 


 
هناك أناس من البشر تحبهم بشكل خاص وتحرص عليهم للغاية ..

 ولكن لا يحسن بك إلا أن تضعهم  بعيدا ولا تخلطهم بغيرهم من الأحباب والأصحاب ..

 ليبقوا منارة هداية، ومرجعا عند الأزمات، وشورى إذا ما ادلهمّ الخطب ..

وروحا تساندك من بعيد.. نحبهم ونرجو لهم كل خير .
 
 


 
الإيمان باليوم الآخر يشكل منهجا هاما في الحياة ..  فكثيرا ما نترك حقوقا .. ونتجاوز عن أذيّة ….
ونحلم عن جهل .. ونعفو عن قسوة … طمعا في أجر ذلك اليوم وكذا في نصرة ذلك اليوم .. إنه ركن مؤدّب للنفس .. يغمر الروح بالرضا .. ويعمرها بالتهذيب ..
 

 

Posted in Non classé | أضف تعليقا

فوق بنفسجي…

 

بعد وفاة والدها وإقلاع الطائرة التي تقل أخاها الأكبر إلى ديار الغربة في أوربا، قررت (الضاوية) أن تكسر طوق العزلة التي ترزح تحته منذ سنين طويلة لم تعد تعرف كيف تعدها… متوسطة الجمال، حاصلة على الشهادة الإعدادية، عمرها يتجاوز السادسة والثلاثين بقليل. كان هدفها محددا وشريفا: البحث عن الحب الكبير، قصد الزواج؛ الحلال. تطلب الأمر بعض التدريبات، كالمشي في غرفتها بحذاء ذي كعب عالي وتنويع تصفيفات الشعر، حتى الحصول على أنسبها لوجهها المستطيل، وبعض (الصباغة)، لإخفاء الشيب الذي تسلل، خلسة، إلى شعرها الكحلي الداكن

 


 بصعوبة، تجاوزت هذه العقبات

 

 
وفي اليوم الحسم وضعت مساحيق متناسقة الألوان على صدغيها وجفنيها وشفتيها وتزينت ببعض المجوهرات، ثم إندست في فستانها، وبعد أن سكبت نصف قارورة من العطر على عنقها وأطرافها. صفقت الباب خلفها وقررت الإنطلاق.. إرتبكت خطواتها الأولى، وهي تنظر إلى الشارع والشمس لم يتبقى منها إلا الشفق الأحمر قان جهة الغروب، خلف العمارات الشاهقة… أخذت نفسا عميقا وفي قرارة نفسها، عزمت على عقد (صفقة) مع أول غيمة في سماء الحب البعيدة، وهي لا تعرف على أي أرض ستمطر. نظرة يمنة ويسرى… وتلاشت في العتمة

 

!…

 

بحر الحب كبير وعميق ومظلم بلا ساحل.. فما هو الحب يا ترى؟ هل هو سعادة جامحة، جنون جميل، طاقة خلاقة، غنى بلا حدود، عطاء بلا مقابل؟.. أم هو، كما يقول علماء البيولوجيا العصبية، تفاعلات كيميائية وإفرازات هرمونية في خلايا الدماغ لا تعمر أكثر من ثلاث سنوات؟

 

!…
الخطأ الشائع عندنا هو ذلك الخلط بين الحب والجنس، فتسم الرجل يقول للمرأة التي يحبها: (إذا كان حبك لي صادقا، فأعطيني دليل.. مارسي معي الجنس!)… وقد رأيت أن أغلب العلاقات التي تبنى على إشباع الجنس فقط، لا تستقر كثيرا.. فبمجرد إختلال هذا الجانب، يسارع طرفا (المعادلة) إلى الطبيب، لإنقاذ علاقتهما. وإذا عجر الأخير عن تقديم وصفة ناجعة، يكون مآل العلاقة الإنفصال

 

!

 

في أحايين كثيرة يكفي أن يتسلل الملل والروتين إلى فراش هؤلاء الأزواج، حتى ينفرط عقد العلاقة بأكمله. ومهما حاولنا مساعدتهم، نصطدم بسقف منيع، لأن إمكانية التنويع في طرق الجماع محدودة

 

 
ولنفهم الأمر بشكل أوضح، لا يفوتنا أن ننبه إلى أمر شديد البداهة هو أن الإنسان له أبعاد كثيرة

 

:

 

 
بعد مادي جسدي، يشبعه الجمال والدلال والجنس والإحتكاك بالآخر. وبعد عاطفي، يتقوى بالحنان والكلام الرومانسي والإيثار والمكافئة. بعد عقلى يغذيه تلاقح الأفكار والإهتمامات المعرفية المشتركة والإلتقاء على المناقشة لأطروحات متباينة. بعد إجتماعي، وما يعنيه من الإشتراك في أنشطة مختلفة، كالذهاب إلى السينما والخروج في نزهة والإنضمام في أعمال تطوعية خيرية أو رياضية. وبعد روحي، وما تضفيه عليه العبادات والعقائد والطقوس والخشوع من وهج وتوقد

 

 

فالحب، الذي يقف على رجل واحدة؛ وهي الجانب المادي الجنسي وحده؛ يسقط أمام هبة ريح أو أهون رجة عابرة

 

إن إسمنت الحب الحقيقي يعجن بكل الأبعاد التي تكون الإنسان المتوازن. أما الحب الذي يعني الجنس وحده، فلا يوجد في فراش الأزواج السعداء، بل في دور الدعارة والبغاء

 

!…

 

عوض تعليم مراهقينا ماهية الحب الصحيح وتربيتهم عليه، تركناهم “يلعبون” بالجنس بكل حرية وبلا رقابة، وهم يحسبون أنهم يمارسون الحب، كما يلهو الطفل القاصر بجمرة نار ما تفتأ تلهب أنامله

 

وبلغة الأرقام، توصلت دراسة أنجزت في الدار البيضاء؛ وما أدراك ما الدار البيضاء؛ إلى حقائق تركتني بلا صوت، لم أصدق نتائجها، رغم كل ما لها من مصداقية علمية، فهي دراسة أنجزها قسم الأمراض النفسية في المركز الإستشفائي للمدينة نفسها، حيث جرى إستجواب شابات عازبات أكدن أن متوسط سن العلاقة الجنسية الأولى كان هو 18،7 سنة، مقابل 19،6 في تونس؛ وما أدراك ما تونس قبل “ثورة الياسمين”… وأكدت الدراسة، أيضا، أن ضمن المستجوبات 63،5 في المئة كانت لهن علاقة جنسية كاملة، في حين 36،5 في المئة مارسن الجنس سطحيا، بدون إيلاج، حفاظا على البكارة. وطبعا، فقد اختيرت الشريحة المستجوبة بشكل يجعلها من مختلف الفئات والأحياء والطبقات الإجتماعية

 

واليوم تجدني أتجرع نخب هذه الأرقام المرة التي تحكي عن بناتنا وأخواتنا وزميلاتنا وجاراتنا، وهن يذبحن الحب الجميل بخناجر الجنس المسموم من الوريد إلى الوريد

 

 

لسنا هنا نتحامل على الإناث، فالذكور هم شركائهن في كل شيء

 

 

كدت أنسى (الضاوية)، لقد وجدت الحب الكبير! لكنه قبل أن يتزوجها تركها حامل و”تبخر

 

“!…

 

 

 

 

 

من جريدة المساء المغربية
للدكتور: مصطفى الراسي
مع تغيير بسيط من قلمي

 

 

Posted in Non classé | أضف تعليقا

زحام الأجسام

سئــم القصيدُ وجفت الأقــلامُ *** ماعاد يجدي بالفصيـح كـلامً

ما عاد يجدي أن نريقَ دموعَنـا *** أو أن تُذيبَ قلوبنا الآلامُ

ما عاد يجدي أن نجمّع حسرةً*** وتبثها بجمودنا الأوهامُ

نبني من الأقوال قصــراً شامخـاً *** والفعل دون الشامخات ركامُ !

نحكي الهوانَ على شواطيء لهونا*** وأمامنا يُتقاذفُ الإسلامُ

إن لم نخض بحر الصراع فعيشنا *** في شاطيء الذِّل السحيق حرامُ

عذراً أنا المأسورُ في قيد الهوى *** غرزت بأحشاء المحب سهــامُ

بالحب أطرق ء والحروف زواجر*** رأس الغفاة كفى الغفاة منامُ

قد جئتُ اقذف بالقصائد حسرتي ***لما غلت في قلبــي الآلامُ

شعري جوادُ لست أملك وقفـــهُ ***ما للقصيد بقبضتيُّ خِطامُ

خرجت حروفي راعفاتٍ تشتكي***من خاطرٍ فتكت به الأسقامُ

ما بالنا ياقومُ نرتع با لهـــــوى *** وتصوغ قمَّة مجدنا الأحلامُ

أرواحنا تهوي تخرّ صريعـــةً*** وعلى الحياة تطاول الاجسـامُ

إني لأصرخ با لحقيقة مرغماً***ولكم أطال بصمتيَ الإرغـامُ

الحرب في زمن العجائبِ أصبحت ***حرباُ تقامُ وساحُها الأفهامُ

كم موفدٍ للغرب جاء لأمتـــي*** بحضارةٍ يصحو بها وينـامُ

قد جاء والإعجاب يملأُ قلبــه*** بل جاء يملأ قلبَهُ الإِجــرامُ

كم فكرة فاحت بها صحف الهوى *** ولكم بغت بسمومهــا أقلامُ

زعموا الحضارة عاشق وعشيقة *** كأسُُ وحضنُُ سهرةُُ وغرامُ

زعموا الحضارة فصل دين إلهنا ***عن منهج منه الحيـاة تقامُ

الدين يحكم في العبادة والهوى *** حكم الحياة فبئست الأحكامُ

تباً لهم .. تباً لوحل عقولهم *** ضلوا الطريق فتاهت الأحلامُ

رضعوا بفكر الغرب سُمَّ ضلالهم *** بل أُشربوه إذ استحال فطامُ

سل كيف تدعى للسفور نساؤنا *** وبأي أثمان الهوان تسامُ

قد كانت الأشلاء سلم أمةً *** يسمو على أعتابها الإسلامُ

فإذا بحرب الفكر تطعن أمةً *** تحكي مصارع ذلها الأيامُ

إن نام بعض القوم عن أحلامكم *** فهناك جيل بالعقيدة قاموا

ما غرهم زيف الحضارة والهوى *** ما غرهم دون الجنان حطامُ

نارُُ وربي سوف تلهب جمعكم *** فلتسمعوا … وليسمعوا النوامُ

من كان يأمن في الهوى شهواته *** فلسوف “يرهب” قلبه الإسلامً

أحلامنا بالعزِّ تشمخ رفعةً *** إن أُرغمت دون الهوى أحلامُ

الدين أسمى من مبادئ لؤمكم *** كالشمس تنفذ والسماء غمام

فليسمع الكون الفسيح بأسره *** كلماتنا ولتكتب الأيام

شدو وثاق الصمت في أفواهكم *** لا تنطقوا إن الكلام حرام

لفوا رداء الرعب في أعناقكم ولتشرعوا *** ما تشرع الأنعام في زحمة الأجسام

كان عزاؤنا ولكم تبعثر *** في الحياة زحام

إن ماتت الأرواح بالهمم إستوت *** في موتها وحياتها الاجسـامُ

 

محمد المقرن 

Posted in Non classé | 3 تعليقات

ABC de l’amitié !

Aime être en votre compagnie…
Bénit le jour où vous vous êtes rencontrés…
Calme vos craintes…
Donne sans attendre en retour…
Est toujours prêt à donner un coup de main…

Fait une différence dans votre vie…
Garde ses amis dans son cœur…
Harmonise vos pensées quand elles se bousculent…
Invite ses amis à vous connaître…
Jubile quand vous réussissez…

Klaxonne un “au revoir” en vous quittant…
Lit ce texte et pense à vous…
Maximise vos qualités…
Ne juge jamais…
Offre son support…

Parle de sujets qui vous intéressent…
Questionne quand vous avez le moral bas…
Remonte votre moral…
Sait dire des choses sympathiques sur vous…
Téléphone juste pour dire “Comment ça va ?”…

Utilise les mots justes au bon moment…
Vous acceptez tel que vous êtes…
Week-end ou pas, il ne vous abandonne jamais…
Xtrêmement indulgent, il pardonne vos erreurs…

Y a pas peur de vous contredire quand il le faut !
Zéro problème, il vous aime !

Ç’est donc important les amis !

Posted in Non classé | أضف تعليقا

نعمــــة الغــــباء

كـــان الوالدان يشعران بالانكماش والخجل من غباء ابنتهما ابتسام، بل ربما تخلّفها العقلي، فنادراً ماتجد إنساناً غبياً في كل شيء كابتسام، فمنذ طفولتها المبكرة كان نشاطها ضعيفاً، إذ تأخرت في الكلام والمشي، حتى ارتكاساتها الطبيعية كالخوف والاندهاش والفرح كانت ضعيفة، واحتار والدها في غبائها، فكل إخوتها وأخواتها أذكياء، سريعو البديهة ناجحون، فمن أين ولد الغباء في هذه الأسرة، غباء مدهش أقرب إلى البلادة الذهنية والبلاهة.

في المدرسة لفتَ غباء ابتسام معلمتها، فاقترحت على أهلها أن تبقى ابنتهم في الصف الأول عاماً آخر، كي تستوعب المعلومات والدروس، لكن ابتسام لم تجن فائدة تذكر من إعادتها للصف الأول، ومع الأيام صارت ابتسام في صف أخيها رجب الذي يصغرها بعامين، وكان يساعدها في دروسها ويقوم بدلاً منها بكتابة وظائفها، خاصة في الرياضيات ثم سبقها في الدراسة إذ رسبت ابتسام في الصف الخامس وفشلت كل محاولات المعلّمة لترفيعها إلى الصف السادس. وتشاورت المعلّمة مع الإدارة وبيّنت أن ابتسام طالبة متخلفة، وأنها تشعر كأن ثمة حاجزاً من الاسمنت في دماغها، فهي لاتفهم، وأبسط العمليات الحسابية تصفن فيها طويلاً، وبلا جدوى، فكيف يمكن للمعلمة أن تساعدها، وأن تعطيها علامات لاتستحقها، وبعد تفكير، استدعت المديرة والد ابتسام، وبمنتهى اللباقة أوضحت له أن ابنته لاتميل إلى العلم ومن الأفضل لها أن تترك الدراسة، وتكسب الوقت عساها تتعلم صنعة ما. وأطرق الوالد خجلاً واعترف لنفسه بأن كل كلمة قالتها المديرة صحيحة وأنه ما من فائدة في خضّ الماء، وفي جعل ابتسام تتابع تعليمها.

رجع إلى البيت منكسر النفس قال لزوجته وهو يكتم غيظه:

-لا أعلم من أين ورثت هذه الفتاة كل هذا الغباء؟ إنها مصيبة حقاً.

بكت الأم وقالت: إنها ابنتك، فلا تقل عنها إنها مصيبة.

وكأن دموع الأم فجّرت غضبه، إذ قال:

-ماذا سنفعل معها إذاً، لقد حاولوا جهودهم ترفيعها إلى الصف السادس لكن مامن فائدة ترجى، وكل جهودنا وجهود إخوتها في تدريسها باءت بالفشل، إنها متخلفة عقلياً حقاً.

-أرجوك لا أحب أن أسمع هذا الكلام عن ابنتي.

-وماذا تريدينني أن أقول، فهذه هي الحقيقة.

-لعلها تنجح في مجالات أخرى.

-أية مجالات؟

-لقد فكرت فعلاً في أن تترك ابتسام المدرسة وتلتحق بدورة لتعلم الخياطة، فما رأيك؟

-ومن قال إنها ستفلح بالخياطة؟

-لنجرّب، قلبي يحدثني بأنها ستفلح.

أجاب الأب بسخرية: إذا تحدّث قلب الأم فآمنوا بما قال.

التحقت ابتسام وهي في الثالثة عشرة من عمرها بدورة الخياطة، لكنها فُصلت بعد ستة أشهر لأنها عجزت عن أدراك أبسط القواعد في التفصيل.

عادت إلى البيت ثانية، سؤالاً مؤلماً مطروحاً على أهلها وأخوتها الذين لم يكونوا بحاجة لمداراة مشاعرها، لأنها أصلاً غير متألمة ولا منزعجة، ولا تحس بأن هناك مشكلة أساساً، فغباؤها يتركها في حالة من الراحة والسعادة الدائمتين، فهي لاتعاني أزمات إخوتها المتفوقين ومنافستهم لرفاقهم، وتوترهم قبل الامتحانات، وقلقهم من نتائج الامتحان. إن ذهنها صاف، لاتعكّره أفكار ولا أحلام أو طموحات، إنه أشبه بسطح بحيرة راكدة نسيتها الرياح.

اقترح أخوها رجب بعد أشهر من تركها للخياطة أن تتعلم فن الحلاقة النسائية، عند أخت صديقه المشهورة في تصفيف شعر السيدات، ولكن ابتسام لم تستطع الاحتمال سوى أيام، أعلنت بعدها باكية أنها لاتقدر على الوقوف طويلاً لتتعلم كيف يُقصُ شعر السيدات ويُصفف، وأن صوت آلة تجفيف الشعر يسبب لها الصداع.

لم يستطع الأب كبح يأسه وغضبه وقال لها:

-لن تخرجي بعد الآن من هذا البيت، ابقي ساعدي أمك.

فرحت ابتسام بقرار والدها، هكذا ستلوذ بالبيت وترتاح من تعلّم أي شيء، ولطالما تساءلت بينها وبين نفسها: لماذا يتعب الإنسان نفسه ويُرهق ذهنه وجسده؟ وفي سبيل ماذا؟ ثم تتنهد وتقول: آه ماأصعب العلم، لماذا علي أن أحفظ أرقاماً ومعادلات؟ لماذا علي أن أعرف ماذا يجري في البلدان المجاورة وغير المجاورة؟ أنا سعيدة هكذا، ولا علاقة لي بغيري، أما كلمة رياضيات فتجعلها تجفل، فهي تبصر كوابيس وهي نائمة فتقوم مجفلة وقلبها يطرق بسرعة وأنفاسها تتلاحق، وهي تتذكر مدّرسة الرياضيات تطلب إليها أن تحل مسألة، خاصة تلك المسائل التي ينطلق فيها قطاران كل من مدينة ويلتقيان في مسافة ما على الطريق، وعليها أن تحسب الزمن والمسافة، أوف ماذا يفيد هذا التعقيد، فهي إن سافرت لن يهمها سوى قطارها الذي ستركبه، فما علاقتها بباقي القطارات؟!

كانت ابتسام تقضي ساعات طويلة شاردة لاتتحرك، كأنها جماد، وحين كانت والدتها تغضب منها وتقول لها: بالله عليك قولي لي، بماذا تفكرين؟

تحلف وتقول لأمها: والله يا أمي لا أفكر بشيء.

-وهل يُعقل ألا تفكري بشيء يا ابنتي؟

-أقسم لك أني لا أفكر بشيء، بل أحب هكذا أن أجلس وأرتاح.

-ترتاحين من ماذا؟ وهل تبذلين جهداً حتى ترتاحي، يا إلهي أنتِ لم تنجحي حتى في عمل المطبخ!

-أوه يا أمي، الطبخ صعب.

فتقنع الأم بأن استمرار الحوار مع ابتسام لايجدي، فقدرها أن يكون أحد أولادها على درجة كبيرة من الغباء، فلتقبل بإرادة الله وتقنع.

كانت ابتسام هي الهمّ الوحيد لوالديها، وكانا يتساءلان دوماً كيف سيؤمنان مستقبلها، فهما يعيلان أولادهما بجهد ويقومان بواجبيهما في تدريسهم، وفي المستقبل سيشق كل منهم طريقاً لنفسه وسيعمل، وابتسام مامصيرها؟ لمن يتركانها؟ ومن سيتقدم للزواج منها وهي على هذا الغباء؟ صحيح أنها جميلة، لكن أية قيمة لجمال دون رصيد من المعرفة والذكاء؟

هي يصح أن يقال عن الجمال إنه غبي أيضاً؟ ربما، فوجهها مستدير، وبشرتها بيضاء ناعمة كبشرة الأطفال، وعيناها واسعتان إنما لا تعبّران عن أي شيء، لا تلتمعان ذكاء ولا عاطفة، لاقلقاً ولا حزناً، نظرة مطفأة شاردة، لعل أجمل مافيها أنفها، أنف صغير شامخ، كانت أختها تحسدها عليه، كانت طويلة ممشوقة، تبدو كشبح أحياناً، وهي تمشي ببطء بقامتها الطويلة وعينيها الشاردتين، لم يتقدم أحد لخطبتها رغم أنها بلغت العشرين، وبدأ والداها يقلقان على مستقبلها، ويفكران بطريقة لايتركانها فيها عالة على إخوتها، وماأدراهما بغدر الزمن. فقد يتهرب منها إخوتها  ويتركونها وحيدة لامعيل لها، وكل الأقرباء والمعارف لايرضونها زوجة لأحد أولادهم، فما حاجتهم لزوجة تحمل هذا القدر المخيف من الغباء.

هل كانت ابتسام متعلّقة بشيء؟ إطلاقاً، فلا القراءة ولا الموسيقى، ولا الثرثرة ولا الزيارات كانت تثيرها، لعلها كانت متعلقة بالنوم فقط، فهي تعشق النوم، تظل نائمة إلى أن توقظها أمها، وقد تضطر أمها إلى الصراخ قرب سريرها أو قرصها حتى تستيقظ، وتظل ابتسام مستسلمة لعالم النوم أكثر من ساعتين، حتى تصحو تماماً بعد أن ترشف ثلاثة فناجين من القهوة، وتجلس كعادتها ساهمة في اللاشيء.

ذلك أن والدتها آثرت أن تعمل وحدها في المطبخ دون مساعدة ابتسام، وكم حدّثت الأم المسكينة نفسها وقالت: يا إلهي أي ذنب ارتكبته حتى أنجب بنتاً بلهاء كابتسام.

ولكن من يدري ماذا تخبئ الأيام؟ وكيف يصير الغباء حظاً؟ بل ربما نعمة من السماء! فيوم دُعيت ابتسام وعائلتها لحضور حفل زفاف ابن عمتها المليونير في أفخم فندق في المدينة، ذهبت ابتسام لحضور الحفل كما ذهبت ساندريلا إلى الحفلة التي أقامها الأمير في قصره.

كان العرس حلبة منافسة قوية بين أجمل الفتيات وأكثرهن غنى وثقافة، وشهادات ومركزاً اجتماعياً، وحين دخل الدكتور عز الدين القاعة الكبيرة التي تتسع لخمسمئة شخص تعلّقت به العيون، وخفقت قلوب العذارى، فهو الرجل الحُلم، الذي لايُقاوم جمالاً وعلماً ومالاً ومركزاً اجتماعياً، لقد تخصص في العلوم الاقتصادية في أميركا، ودرس بعدها المحاماة، وهو ابن أكبر أثرياء المدينة، ووحيد أهله، وقد رجع من أمريكا بناء على إلحاحهم الشديد، واشترى له والده أفخم مكتب محاماة، ليصير الدكتور عز الدين من ألمع المحامين في المدينة، كان يمثل العريس الحلم لكل فتاة عازبة، حتى المتزوجات شعرن بالخيبة وهن يقارن أزواجهن بالدكتور عز الدين.

تبارت الآنسات في لفت نظر الدكتور عز الدين، وفي الرقص بجانبه وعرض مفاتنهن بسخاء، وحانت التفاتة من رجل العلم والثقافة في القاعة الكبيرة لتلتقي عينيه عَرَضاً بعيني ابتسام الشاردة أبداً، فانخلع فؤاده أمام هاتين العينين السارحتين في المطلق كما قال لنفسه، وحاول أن يسبر أعماق هاتين العينين الواسعتين، وهو اللّماح والبارع في قراءة لغة العيون، لكنه عجز عن فهم التعبير المميز في هاتين العينين.

وماكانت ابتسام تعرف أن هناك من يغرق في شرود نظرتها، وفي تأمل صفحة وجهها النقي الخالي من أي خط يدل على أنها فكّرت ذات يوم.

أغمضت ابتسام عينيها وهي تشعر بالنعاس من تأثير الموسيقى الهادئة، فتسارعت دقات قلب الدكتور عز الدين، وتمنى لو يقوم ويخطفها إلى حلبة الرقص، ويلف خصرها النحيل، ويرقص معها رقصة السعادة، تأمل أنفها الصغير الشامخ وخديها الورديين النضرين، وعنقها الأبيض العاجي، آمن أنها هي فتاته التي تستيقظ صورتها من أعماق روحه ووجدانه لتقول له: أنا هي.

لم يتمالك نفسه، فسأل والديه عن تلك الفتاة الشاردة التي تلبس فستاناً خمرياً يزيدها فتنة، فلم يعرفها الأب، ولا عرف عائلتها، لكن أمه أبدت سرورها البالغ كونه أعجب بفتاة ما أخيراً، وعند الفجر، وبعد انتهاء حفلة الزفاف همس الدكتور عز الدين في أذن العريس متسائلاً عن تلك الفتاة الرائعة ذات النظرة الشاردة، فضحك العريس طويلاً وقال: إنها ابتسام ابنة خالي.

لم تفارق صورة ابتسام خيال الدكتور عز الدين، حتى وهو في قمة مشاغله، كانت صورتها تطارده حتى وهو يتحدث إلى زبائنه، وصار يراها في صفحات الكتب، وحين أتته أمه بالمعلومات المفصّلة عنها وهي تحس بالخيبة والعار من تلك البلهاء التي أثارت إعجاب ابنها الخارق، لم يتراجع عن قراره بالارتباط بها.

جن جنون أهله، قالت أمه: أكاد أصدق أن عيناً أصابتك، فهذه الفتاة تركت المدرسة في المرحلة الابتدائية، ولم تنجح في شيء، عدا عن كونها غير ثرية وليست على هذا القدر الكبير من الجمال، فكيف سترتبط بها؟!

أصر الدكتور عز الدين على موقفه، وقال حاسماً النقاش: إنها الوحيدة التي شدتني.

تقدم لخطبتها مع والديه اللذين لم يستطيعا سوى الإذعان لرغبة وحيدهما.

وازداد تعلّق الدكتور عز الدين بابتسام بعد تعرفه إليها، وعشق شرودها، وأحب بشرتها الملساء، وعقلها المسطح، وجسدها الممشوق، وإطلالتها الشبحية، وخابت توقعات الجميع أن يفسخ الدكتور عز الدين خطوبته بعد اكتشافه غباء ابتسام، وانتظر أهله لحظة عودة وعيه، وظل أهل ابتسام مصعوقين وخائفين من فسخ الخطوبة. لكن الدكتور عز الدين نَسَفَ توقعات الجميع، إذ أعلن أنه لن يستطيع الانتظار كثيراً. وأنه قرر عقد قرانه على ابتسام بعد أسبوعين.

كان حفل الزفاف أسطورياً، في أفخم فندق في المدينة، وحجز الدكتور عز الدين ستة وثلاثين مقعداً في الطائرة لأصدقائه الأميركان الذين سيحضرون حفل زفافه، وحجز لهم في الفندق نفسه الذي سيتم فيه حفل الزفاف، كان البذخ مبالغاً فيه، الفاكهة الأفريقية بأنواعها، كانت مبذولة بسخاء، وأفخر أنواع المشروبات الروحية، وقالب الحلوى الذي رفع رقاب كل المدعوين ليبلغوا نهايته.

تألّقت ابتسام في الفستان الأبيض الطويل المرصع باللؤلؤ، والمطرز بخيوط فضية جلست إلى جانب عريسها كما لو كانت جالسة على الأريكة في بيت والدها شاردة في اللاشيء كعادتها، وهي ترمي الناس من علوها بنظرتها الهائمة، أهل ابتسام وحدهم كاد يُغمى عليهم من الفرح، ورغم أن أختيها شعرتا بالغيرة القاتلة، لكن الغيرة اضّمحلت أمام الذهول والدهشة، فكيف تصدقان أن ابتسام البلهاء تقترن بالدكتور عز الدين، وأي منطق سيقبل هذه الحقيقة!

تألق الدكتور عز الدين وبدا في قمة سعادته وهو يتأمل عروسه ويراقصها ويمازحها. وأعيدت صياغة طفولة ابتسام، أو طفولة مدام عز الدين، حسدوها على غبائها الغريب وعلى شرودها ولا مبالاتها، وتمنين في أعماقهن لو كن مثلها، فهذا الغباء المتميز هو الذي أوقع عريساً رائعاً كالدكتور عز الدين في حبائلها، ونظرتها الميتة التي لاتتمخض عن شيء غلبت كل نظرات الإغراء والإعجاب وكل الإشعاعات المنطلقة من العيون.

صارت أم ابتسام تحكي بفخر واعتزاز أن ابنتها لم تطق المدرسة، ولم تحب الخياطة، ولا عمل المطبخ، فهي أميرة متنكرة، لا تُحب أن تتعب نفسها، بل عاشت بانتظار الرجل الذي يقدّر النُبل والرفعة في شخصها، فهي ماخُلقت لتتعب وترهق ذهنها بل أدركت بحدسها العميق أن هدف كل حياتها انتظار تلك اللحظة، لحظة يقترن بها أكثر الرجال ذكاءً وثراء وجمالاً! فأي حظ كبير خبأته لك الأيام يا ابتسام! وأية نعمة لا تَضاهى هي نعمة الغباء؟ كوني واثقة من أن مئات الفتيات سيحاولن تقليد نظرتك الشاردة البلهاء، وحبك الكبير للنوم، وعدم اهتمامك بأي شيء، كوني واثقة من أن مئات الأدمغة الذكية ستعصر نفسها لتقلدك، وستتحسر ألماً وغيرة وقهراً لأنها ليست مسطحة مثل دماغك وستقول: آه لو كان دماغنا أملس لايتسع لشيء كدماغ ابتسام

 

من إحدى المجموعات القصصية للأستاذة: هيفاء بيطار

Posted in Non classé | أضف تعليقا

البحث عن الذات

 

أيها العصفور الجميل..أريد أن أصدح بالغناء مثلك، وأن أتنقّل بحرية مثلك.

قال العصفور:

-لكي تفعل كل هذا، ينبغي أن تكون عصفوراً مثلي..أأنت عصفور ؟

- لا أدري..ما رأيك أنت ؟

-إني أراك مخلوقاً مختلفاً . حاول أن تغني وأن تتنقل على طريقة جنسك .

- وما هو جنسي ؟

- إذا كنت لا تعرف ما جنسك ، فأنت، بلا ريب، حمار .

***

- أيها الحمار الطيب..أريد أن ا نهق بحرية مثلك، وأن أتنقّل دون هوية أو جواز سفر، مثلك .

قال الحمار :

- لكي تفعل هذا..يجب أن تكون حماراً مثلي . هل أنت حمار ؟

- ماذا تعتقد ؟

- قل عني حماراً يا ولدي، لكن صدّقني..هيئتك لا تدلُّ على أنك حمار .

- فماذا أكون ؟

- إذا كنت لا تعرف ماذا تكون..فأنت أكثر حمورية مني ! لعلك بغل .

***

- أيها البغل الصنديد..أريد أن أكون قوياً مثلك، لكي أستطيع أن أتحمّل كل هذا القهر،

وأريد أن أكون بليداً مثلك، لكي لا أتألم ممّا أراه في هذا الوطن .

قال البغل :

- كُـنْ..مَن يمنعك ؟

- تمنعني ذ لَّتي وشدّة طاعتي .

- إذن أنت لست بغلاً .

- وماذا أكون ؟

- أعتقد أنك كلب .

***

- أيها الكلب الهُمام..أريد أن ا طلق عقيرتي بالنباح مثلك، وأن اعقر مَن يُغضبني مثلك .

- هل أنت كلب ؟

- لا أدري..طول عمري أسمع المسئولين ينادونني بهذا الاسم، لكنني لا أستطيع النباح أو العقر .

- لماذا لا تستطيع ؟

- لا أملك الشجاعة لذلك..إنهم هم الذين يبادرون إلى عقري دائماً .

- ما دمت لا تملك الشجاعة فأنت لست كلباً .

- إذَن فماذا أكون ؟

- هذا ليس شغلي..إ عرف نفسك بنفسك..قم وابحث عن ذاتك .

- بحثت كثيراً دون جدوى .

- ما دمتَ تافهاً إلى هذا الحد..فلا بُدَّ أنك من جنس زَبَد البحر .

***

- أيُّها البحر العظيم..إنني تافه إلى هذا الحد..إ نفِني من هذه الأرض أيها البحر العظيم .

إ حملني فوق ظهرك واقذفني بعيداً كما تقذف الزَّبَد .

قال البحر :

- أأنت زَبَد ؟

- لا أدري..ماذا تعتقد ؟

- لحظةً واحدة..د عني أبسط موجتي لكي أستطيع أن أراك في مرآتها.. هـه..حسناً، أدنُ قليلاً .

أ و و وه..ا للعنة..أنت مواطن عربي !

- وما العمل ؟

- تسألني ما العمل ؟! أنت إذن مواطن عربي جداً . بصراحة..لو كنت مكانك لانتحرت .

- إ بلعني، إذن، أيها البحر العظيم .

- آسف..لا أستطيع هضم مواطن مثلك .

- كيف أنتحر إذن ؟

- أسهل طريقة هي أن تضع إصبعك في مجرى الكهرباء .

- ليس في بيتي كهرباء .

- ألقِ بنفسك من فوق بيتك .

- وهل أموت إذا ألقيت بنفسي من فوق الرصيف ؟!

- مشرَّد إلى هذه الدرجة ؟! لماذا لا تشنق نفسك ؟

- ومن يعطيني ثمن الحبل ؟

- لا تملك حتى حبلاً ؟ أخنق نفسك بثيابك .

- ألا تراني عارياً أيها البحر العظيم ؟!

- إ سمع..لم تبقَ إلاّ طريقة واحدة . إنها طريقة مجانية وسهلة، لكنها ستجعل انتحارك مُدويّاً .

- أرجوك أيها البحر العظيم..قل لي بسرعة..ما هي هذه الطريقة ؟

- إ بقَ حَيّـا!

 

 

أحمد مطر

Posted in Non classé | أضف تعليقا